يملك سجلا إجراميًا..إصابة القيادي “السبهاوي” في المعارك ضد الجيش في طرابلس

أخبار ليبيا24ـ خاصّ

كشف مصدر مطلع أن القيادي المدعو نوري المحمودي والمكني “نوري السبهاوي” أصيب أثناء المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في محاور جنوب طرابلس.

وأضاف المصدر أن المحمودي مواليد 1993 ومن سكان مدينة سبها، يملك سجلا حافلا من الجرائم وهو يقاتل من ضمن صفوف مسلحي قوات الوفاق.

وأوضح المصدر، أن القيادي التحق بأحداث فبراير 2011 تحت مسمى ” ثوار الجنوب ” ومنها إلى درع ليبيا 2 والذي تأسس في أواخر العام 2012 وكان مقربا جدا من القيادي محمد العريبي الشهير “بوكا”.

وأفاد المصدر، أن المحمدي تواجد في مدينة الكفرة ومن ضمن قوات درع ليبيا 2 وما عرف بتأمين الكفرة خلال العام 2013.

وتابع المصدر أن السبهاوي التحق بكتيبة “شهداء البريقة” بإمرة القيادي محمد بوكا وهي إحدى الكتائب التي انضوت تحت “مجلس شورى ثوار بنغازي” والذي تأسس في يونيو 2014.

وذكر المصدر أن المحمودي خاض مواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في مدينة بنغازي ،وشارك أيضا من ضمن المجاميع المتطرفة ضد القوات المسلحة الليبية في مدينة إجدابيا وتحديد شارع القلوز خلال يناير و فبراير 2015 .

ولفت إلى أن السبهاوي، أصيب في مدينة بنغازي وظهر في إحدى الصور بالعكاز، ويظهر بجانبه أيضا القيادي بوكا والمتطرف أحمد الفاخري خلال العام 2014.

وأكد المصدر أنه بعد تطهير وسيطرة القوات المسلحة على مدينة إجدابيا، رجع “السبهاوي ” إلى مدينة بنغازي وأسس ما يعرف بـ ( سرية المهمشين) خلال العام 2015 وأصبح فيها قائدًا ميدانيًا خلال تواجده في مدينة بنغازي ليعلن انضمامه إلى تنظيم أنصار الشريعة 2015.

وأفاد المصدر أن القيادي تمكن من الهروب من مدينة بنغازي باتجاه مدينة مصراتة ومنها إلى مسقط رأسه مدينة سبها ومنها إلى منطقة الجفرة خلال العام 2016.

وأشار إلى أنه أشيع خبر مقتله عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونعاه بعض المناصرون من تنظيم أنصار الشريعة لتسهيل اختبائه في مدينة سبها وذلك عام 2016.

وأضاف المصدر أن السبهاوي التحق مجددا بما يعرف “سرايا الدفاع عن بنغازي” وشارك من ضمن الهجمات الإرهابية التي طالت الهلال النفطي ومدينة إجدابيا ومدن شرق المدينة خلال الأعوام 2016 و 2017 و 2018.

وأوضح أن السبهاوي، قد شارك في الهجوم الإرهابي بإمرة المتطرف أحمد التاجوري الشهير “حلوة” والذي وقع على قاعدة براك الشاطئ وارتكب مجزرة في حق جنود القوات المسلحة الليبية، والتي قتل فيها أكثر من 141 جندي في مايو 2017.

وأكد المصدر أن المحمودي التحق بصفوف قوات الوفاق ضمن مليشيا ” 319″ ليخوض المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في محاور جنوب طرابلس منذ أبريل 2019 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى