وزير الخارجية الإسرائيلي: إسرائيل تعارض الاتفاق بين ليبيا وتركيا

نتنياهو أبلغ الرئيس القبرصي أن الاتفاق بين ليبيا وتركيا ”غير قانوني“

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس، أن بلاده تعارض الاتفاق الذي وقعته ليبيا مع تركيا الشهر الماضي بشأن ترسيم الحدود البحرية بينهما في شرق البحر المتوسط.

ولكن الوزير الإسرائيلي قال إن هذا الاتفاق لن يؤدي على الأرجح إلى صراع مع تركيا، بحسب ما نشرت وكالة رويترز أمس الإثنين.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج قد وقع مع الرئيس التركي طيب رجب أردوغان في 27 نوفمبر الماضي في إسطنبول، مذكرتي تفاهم حول الحدود البحرية والتعاون الأمني.

ويحدد هذا الاتفاق ممرا للحدود البحرية بين ليبيا وتركيا مما يمهد على الأرجح لعمليات تنقيب عن النفط والغاز، وفقا لرويترز.

ووصفت اليونان، وهي حليف مقرب لإسرائيل وعلى خلاف مع تركيا حول عدد من القضايا، الاتفاق بأنه “سخيف كونه يتجاهل وجود جزيرة كريت اليونانية بين ساحلي تركيا وليبيا”.

ولم يسبق أن علقت الحكومة الإسرائيلية علنا على هذا الاتفاق رغم أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيتوجه إلى اليونان الأسبوع المقبل لتوطيد خطط مع اليونان وقبرص لبناء خط أنابيب تحت سطح البحر لتصدير الغاز من إسرائيل إلى أوروبا.

وقالت العاصمة نيقوسيا، إن نتنياهو أبلغ الرئيس القبرصي يوم الجمعة الماضية أن الاتفاق البحري ”غير قانوني“، على حد قوله.

وعندما طُلب منه تأكيد الرواية القبرصية، قال وزير الخارجية الإسرائيلي ”هذا هو موقف إسرائيل الرسمي لكنه لا يعني أننا سنرسل سفنا حربية لمواجهة تركيا“.

وأضاف كاتس في مقابلة مع القناة 13 الإسرائيلية، أنه “رغم الخصومة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فإنه لا يعتقد أن إسرائيل أو تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي تفكران في الدخول في صراع، قائلا: “لا رغبة لدينا، كما أن تركيا لا رغبة لديها في مواجهة إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى