لافروف وشكري يجددان عزمهما على التعاون لضمان السلام بالمنطقة

الوزيران تبادلا وجهات النظر حول الوضع بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع التركيز على الوضع في ليبيا

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ناقش مع نظيره المصري سامح شكري الوضع في ليبيا، وجددا عزمهما على التعاون من أجل ضمان السلام في المنطقة.

وقالت الوزارة ـ في بيان لها اليوم الثلاثاء ـ إن الوزيرين أجريا خلال اتصال هاتفي تبادلا فيه وجهات النظر حول الوضع الحالي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع التركيز على الوضع في ليبيا، حيث أكدا التزامهما بمواصلة التعاون الوثيق من أجل التغلب على الأزمات وضمان السلام في المنطقة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد أجرى محادثة هاتفية مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، حيث ناقشا آفاق التعاون بين البلدين للمساعدة في استقرار الوضع في ليبيا.

ووقع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج والرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يوم 27 نوفمبر الماضي بمدينة إسطنبول، مذكرتي تفاهم تنص الأولى على تحديد مناطق النفوذ البحري بين الطرفين، فيما تقضي الثانية بتعزيز التعاون الأمني العسكري بينهما.

وأثار هذا التطور معارضة كبيرة من قبل سلطات شرق ليبيا المنافسة لحكومة الوفاق، وكذلك كل من مصر واليونان وقبرص، التي تشهد علاقاتها في الآونة الأخيرة تقاربا ملحوظا في ظل الخلافات مع تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى