حول فقه الأولويات .. منظمة خريجى الأزهر تدرب أئمة ليبيا على مواجهة التطرف

الدورة تعقد تحت رعاية الإمام الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

أعلنت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر في مصر، مواصلة فعاليات الدورة التدريبية لأئمة وعلماء ليبيا، والتى تعقد تحت رعاية الإمام الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ورئيس مجلس إدرة المنظمة، مشيرة إلى أن فعالياتها مستمرة حتى الثاني من يناير المقبل.

ووفق موقع “اليوم السابع” المصري، ألقى أستاذ الفقه بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، الدكتور عطيه لاشين، محاضره حول “فقه الأولويات”، أوضح فيها أنه هو العلم بالأمور التى ثبت لها حق التقديم وفق الأدلة الشرعية، وأن المقصود بترتيب الأوليات فى الإسلام هو وضع كل شيء فى مرتبته بالعدل من الأحكام والقيم والأعمال، فيُقدم الأولى فالأولى بناءً على معايير شرعية صحيحة، فلا يقدم غير المهم على المهم، ولا المهم على الأهم ولا المرجوح على الراجح.

وقال أستاذ الفقه: “هناك العديد من النصوص فى الكتاب والسنة تدل على التفاوت فى أحكام الأعمال ومراتبها، مما يدعونا إلى البحث عن فقه يساعدنا على تحديد الأولويات بين هذه الأحكام وهذه المراتب، لنيل أسمى الفضائل منها، واجتناب أنكر المنكرات”.

وأضاف لاشين: “هناك ترتيبًا للأولويات حسب الأهمية؛ فيأتي الاهتمام بالعقيدة أولاً قبل كل شيء، والفرائض قبل السنن والنوافل، وحقوق العباد قبل حق الله المجرد، وتقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، والاهتمام بالمضمون أكثر من الشكل، ودرء المفاسد مقدم على جلب المنافع”. 

يُشار إلى أن هذه الدورة تأتي ضمن خطة المنظمة لصقل خبرات الأئمة والعلماء الدعوية والعلمية لمواجهة المشكلات التي تعاني منها ليبيا وتفنيذ هذه المشكلات والرد على كل ما يُثار من أفكار مغلوطة عن الإسلام والمسلمين من خلال أساتذة وعلماء الأزهر الشريف، ووفق المنهج الأزهرى الذي يمثل منهج الوسطية والاعتدال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى