واصفًا إياه بـ”عبد السوء”.. هدية: المسماري تطاول على أسياده في مصراتة

هدية: المسماري ارتقى مرتقى صعبًا متواريًا خلف الإمارات

أخبار ليبيا 24 – متابعات

هاجم مدير المكتب الإعلامي لمليشيا البنيان المرصوص، أحمد هدية، الناطق باسم قوات الجيش، اللواء أحمد المسماري، واصفا إياه بـ”عبد السوء”، بعد إعلانه تجديد المهلة لمدة ثلاثة أيام إضافية فقط، على أن تنتهي في الساعة الثانية عشرة بعد منتصف يوم الأربعاء 25 أغسطس 2019م، لسحب أبناء مصراتة من جبهات القتال.

هدية قال ، في مداخلة عبر قناة ليبيا الأحرار “المسماري تطاول على أسياده، وارتقى مرتقى صعبًا، متواريًا خلف الإمارات التي لن تنفعه يوم الحساب الذي سيكون قريبا”، بحسب تعبيره.

 وأضاف أن مصراتة من تعطي المُهل ولا يعطى لها المُهل، متابعا: “يحضرني في هذا السياق للشاعر المتنبي، وإن كنت أشك أن عبد السوء – في إشارة إلى المسماري-  سيفهما من المرة الأولى: ما يقبض الموت نفسا من نفسهم إلا وفي يده من نتنها عود.. لا تشتر العبد إلا والعصا معه إن العبيد لأنجاس مناكيد”، مختتما: “أؤكد لك أن عصاك موجودة يا مسماري في مدينة مصراتة”.

وكانت القيادة العامة لقوات الكرامة، أعلنت أمس، الاستجابة للمهلة التي طلبها بعض أبناء مصراتة لإقناع أبنائهم بالانسحاب من جبهات القتال والعودة إلى مدينتهم، مشيرة إلى أن هذه الشخصيات طالبت بمهلة أسبوعًا، إلا أن القيادة وافقت على ثلاثة أيام فقط.

وقال المسماري، في بيان مرئي بشأن “عمليات عسكرية” إن هذه المهلة تأتي انطلاقًا من مسؤولية القيادة العامة تجاه أبناء ليبيا عمومًا وأبناء مصراتة خصوصًا واستجابة للانتصارات التي قام بها بعض الشخصيات الوطنية من أحرار أبناء مصراتة الوطنيين مع القيادة العامة للجيش الليبي الذين طلبوا تمديد فترة المهلة لمدة أسبوع واحد، وذلك لإعطاء فترة زمنية لجهودهم ولمساعيهم في إقناع أبنائهم بالعودة إلى مدينتهم مصراتة”.

Exit mobile version