دينغوف: روسيا لديها النفوذ الذي يمكنها من تنفيذ الاتفاقيات بين الأطراف الليبية

ليف دينغوف: روسيا قد تصبح منصة لتسوية النزاع في ليبيا

أخبار ليبيا 24

أكد رئيس مجموعة الاتصال الروسية لتسوية النزاع الداخلي الليبي ليف دينغوف، أن روسيا قد تصبح منصة لتسوية النزاع في ليبيا، مؤكدا أن روسيا لديها نفوذ، بحيث تمتثل الأطراف المتصارعة للاتفاقات.

وقال دينغوف لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الإثنين: “لطالما شاركت روسيا في التسوية في ليبيا، وقامت وزارة الخارجية ومجموعة الاتصال برئاسة رئيس جمهورية الشيشان ونواب مجلس الدوما بعمل ضخم، التقينا بممثلين مختلفين ومجموعات تحليل الموقف لنفهم بأنفسنا من يمكنك العمل معه، حيث لا توجد حكومة شرعية في ليبيا اليوم”.

وأضاف دينغوف: “علاوة على ذلك، في رأيي يمكن لروسيا أن تكون منصة ممتازة لحل النزاع، التقى حفتر وسراج في دبي وباريس وتونس وباليرمو، لكن منظمي هذه الاجتماعات لم يكن لديهم السلطة المناسبة لأطراف النزاع في ليبيا لتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بعد الاجتماع”.

وتابع مساعد رئيس جمهورية الشيشان ليف دينغوف قائلا: “افترق الناس واستمر كل شيء، اليوم لدى روسيا النفوذ الذي يمكننا به ضمان تنفيذ الأطراف للاتفاقيات”.

وشهدت الأوضاع في ليبيا تطورات متصاعدة في الآونة الأخيرة، بعد إعلان حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج توقيع اتفاقية للتعاون الأمني مع تركيا، وهي الاتفاقية التي ترفضها السلطات الليبية في شرق البلاد ومصر واليونان إضافة إلى عدد من الدول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى