الاتحاد الأوروبي يطالب بوقف الأعمال العسكرية واستئناف الحوار السياسي الليبي

الاتحاد الأوروبي يطالب أعضاء المجتمع الدولي بمراقبة واحترام حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة

أخبار ليبيا 24 – سياسة 

 كرر الاتحاد الأوروبي دعوته لجميع الأطراف الليبية من أجل وقف جميع الأعمال العسكرية واستئناف الحوار السياسي، وذلك في ضوء التصعيد المستمر، خاصة حول طرابلس.

وأكد الاتحاد الأوروبي، في بيان له عبر حسابه الرسمي، اليوم الأحد، عدم وجود حل عسكري للأزمة في ليبيا، بل الطريقة الوحيدة هي الحل السياسي، لافتا إلى التفاوض بشأن الحل السياسي على أساس المقترحات التي قدمتها الأمم المتحدة مؤخراً.

وطالب جميع أعضاء المجتمع الدولي بمراقبة واحترام حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، مؤكدا دعمه بقوة جهود المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، ومؤتمر برلين، الذي يسعى لتنظيمه من أجل حلحلة الأزمة الليبية، باعتباره السبيل الوحيد نحو إعادة إطلاق العملية السياسية الليبية وإعادة بناء دولة مسالمة ومستقرة وآمنة.

كما طالب الاتحاد جميع الحاضرين لمؤتمر برلين، المشاركة بشكل بناء في التوصل إلى حل سلمي للنزاع، بما يحافظ على السيادة الليبية، ويتم التفاوض عليه لصالح جميع الليبيين.

وأوضح البيان، أن الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، جوزيف بوريل، ملتزم بتعزيز الجهود الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي في هذا الصدد ومواصلة التواصل مع الشركاء الدوليين.

ومن المقرر أن تستضيف ألمانيا مؤتمرًا دوليًا سيعقد في برلين حول ليبيا، سيتم تنظيمه مطلع الشهر المقبل، في محاولة التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى