السراج: مذكرة التفاهم مع تركيا تندرج تحت إطار حقنا في الدفاع عن أنفسنا

مصادر إيطاليا ترد على السراج : أن حل الأزمة الليبية يظل “سياسيًا وليس عسكريًا”

أخبار ليبيا 24 – خاص 

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، إن مذكرة التفاهم الأمني الموقعة مع تركيا تندرج تحت إطار حقهم في الدفاع عن أنفسهم، متابعًا أن هناك تفاهما من بعض الدور في هذا الإطار.

وأضاف السراج، في حوار لقناة trt التركية، أنهم خاطبوا بالإضافة إلى تركيا، دولا أخرى مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا والجزائر، موضحًا أن بعض هذه الدول كان لهم تجربة معها في تحرير سرت من تنظيم داعش الإرهابي، ما كان دافعا للاستعانة بها مرة أخرى.

وكان فائز السراج، أرسل الخميس، رسائل إلى رؤساء خمس دول هي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإيطاليا والجزائر وتركيا، طالبها فيها بتفعيل اتفاقيات التعاون الأمني والبناء عليها، ما يعني مخاطبتهم لإرسال قوات عسكرية أجنبية إلى ليبيا.

فيما ردت مصادر دبلوماسية إيطالية بصورة غير مباشرة على هذا الطلب، مؤكدة أن حل الأزمة الليبية يظل “سياسيًا وليس عسكريًا”، كما أعلنت استمرار رفضها أي نوع من التدخل الخارجي في الصراع العسكري الدائر في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى