مع اقتراب إعلان الجيش تحريرها  .. كاره يرفض استخدام القوة بطرابلس وعلينا الجلوس للخروج من النفق المظلم

كاره : كلام القوة والتهديد هذا كلام لا يصلح، هذه دماء مسلمين تُزهق ومنازل تُهدم

أخبار ليبيا 24 – متابعات

دعا آمر مليشيا الردع، عبد الرؤوف كارة، كل أطراف الصراع الليبي من كافة المدن والقبائل إلى الجلوس على طاولة واحدة، لكي تخرج ليبيا من نفقها المظلم.

كارة وجه ، في تسجيل صوتي، رسالة لكل الليبين من الشرق إلى الغرب، ومن الشمال إلى الجنوب، للجلوس على طاولة واحدة للخروج من النفق المظلم، في ظل ترقب العالم والدول العربية للوضع في ليبيا وما سيكون مصيرها في المستقبل.

وطالب بتحكيم العقلاء من كافة المدن الليبية، ووضع حل للازمة الليبية، قائلا: “أما كلام القوة والتهديد هذا كلام لا يصلح، هذه دماء مسلمين تُزهق ومنازل تُهدم، واتفضلوا ليبيا لكل الليبين وأى ليبي يدافع عن طرابلس وعن ليبيا، ونحن نتبع وزارة الداخلية والحكومة الليبية”.

واستنكر آمر الردع، استخدام أسلوب القوة، معتبرًا إياه أسلوب خاطيء، مشددًا على ضرورة حل الأمور بالسياسة والحكمة، والجلوس على طاولة حتى يتم تداول السلطة سلميًا، مستدركًا بقوله: “أليس منكم رجل رشيد، تعالوا نتحاور ونتفق على نقاط معينة ونمشوا عليها، أما تحطوا شماعة الإخوان والمقاتلة على طرابلس ومعتيقة والمناطق الثائرة هذا لا يرضي الله ورسوله”.

وتابع: “طرابلس مش أرض معركة ولا مسرح جريمة، طرابلس فيها مؤسسات دولة وشركات وسفارات وأطفال ونساء، وستجدوا مواجهة شرسة من شباب طرابلس، ولو عاوزين جلسة للحوار اتفضلوا للحوار”.

واختتم كارة تسجيله بالتأكيد على أن “الدولة تبنى على قوانين وأسس، أما الأسلوب الانقلابي والترويع لا يرضي الله، وطرابلس فيها رجال يقاتلوا عليها لآخر قطرة دم”.

وكان القائد العام لقوات الجيش المشير خليفة حفتر، أعلن انطلاق ساعة الصفر لتحرير طرابلس، قائلا: “ساعة الاقتحام الواسع الكاسح التي ينتظرها كل ليبي حر شريف ويترقبها أهلنا في طرابلس بفارغ الصبر منذ أن غزاها واستوطن فيها الإرهابيون، وأصبحت وكرًا للمجرمين يستضعفون فيها الأهالي بقوة السلاح قد حانت”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى