بمناسبة مرور عام على توليه المنصب .. باشاغا: سنتعامل بجدية ضد أي تجاوزات لأفراد الداخلية

باشاغا: حفتر والدول الداعمة له ذاقوا مرارة تحطّم مشروعه على مدار ثمانية أشهر

أخبار ليبيا 24 – خاصّ

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، فتحي باشاغا، إنه قبل اكتمال نصف عام على بدء جهوده لإعادة تنظيم وزارة الداخلية، بدأ المشير خليفة حفتر، هجومه على طرابلس، موضحًا أنه استجاب مباشرة لهذا التحدي.

وأضاف في تسجيل مرئي له، بمناسبة مرور عام على توليه منصب وزير الداخلية “سنتعامل بجدية مع أي تجاوزات يقوم بها أي فرد تابع لوزارة الداخلية، سواء ضد المواطنين أو فيما يتعلق بالتعامل مع من يتم القبض عليهم من الأسرى والمشاركين بشكل مباشر أو غير مباشر، بدعم ميليشيات وقوات حفتر المعتدية على طرابلس”.

وواصل: “لا يمكن أن نسمح لأنفسنا بأن نقوم بأفعال مشابهة لما تقوم به قوات خليفة حفتر، من قتل الأسرى أو تعذيبهم أو التمثيل بجثثهم، كما أننا لن نتهاون مع أي اعتداء يتم على أجهزة الدولة، تحت أي ذريعة، ولن نسمح لأي فرد أو جهة باستغلال أي موقف من أجل مآرب شخصية”.

واختتم: “مرت ثمانية أشهر ذاقت فيها قوات حفتر، والدول الداعمة له، مرارة تحطم مشروعه، لكنهم أدركوا بعد ذلك أن “بروباغندا” الإعلام لا تحقق النصر الواقعي”.

Exit mobile version