الصحة العالمية: يُعتقد تعرض 100 ألف شخص للتشرّد بسبب العنف بليبيا

منظمة الصحة العالمية تقدم الإمدادات الطبية الطارئة للمرافق الصحية بطرابلس

أخبار ليبيا 24

أعلنت منظمة الصحة العالمية في ليبيا، عن تعرض قرابة 100 ألف شخص لخطر التشرّد بسبب العنف في البلاد، وفق ما ذكر مكتب المنظمة في ليبيا على صفحته الرسمية في “فيسبوك” أمس الثلاثاء.

وأشارت المنظمة إلى أنها ترصد مع المجموعة الصحية الحالة في ليبيا عن كثب، مرجحة أن تؤدي موجة العنف الحالية إلى تشرّد السكان على نطاق واسع من مناطق كثيفة السكان مثل جنوب طرابلس.

وأكدت ممثلة منظمة الصحة العالمية في ليبيا اليزابيث هوف، أن منظمة لا تزال مستعدة لتعزيز مرافق الرعاية الصحية ومساعدتهم على الاستجابة للاحتياجات الصحية العاجلة.

وقالت هوف: “إننا نراقب الوضع بعناية ونعد خطط الاستجابة لدينا وفقا لذلك مع شركائنا في مجال الصحة، نحن على استعداد لتعزيز الاستجابة والمساعدة في ضمان حصول المرضى والجرحى على الرعاية التي يحتاجونها في هذا الوقت الحرج”.

وعقب التصعيد الأخير للعنف في طرابلس ومحيطها، قامت منظمة الصحة العالمية بتوصيل الأدوية والإمدادات الطارئة لدعم خمسة مستشفيات عامة وستة مرافق للرعاية الصحية الأولية العامة في أكثر المناطق المتضررة بسبب نزاعات.

وتحتوي شحنة الإمدادات الطارئة على أدوية ولوازم طبية، إضافة إلى حوالي 230 ألف دورة علاج ولوازم لعلاج أكثر من 25 ألف مريضا بالصدمات، بحسب ما نشرت مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى