سلاح الجو يقصف موقعًا لمسلحين في ماجر وبلدي زليتن يندد

الجيش يقصف موقعا في زليتن بعد إعلانها حالة النفير

أخبار ليبيا24ـ خاص

دانت بلدية زليتن، قيام سلاح الجو بالجيش الوطني بشن غارات جوية فجر اليوم الثلاثاء، على موقع لمجموعات مسلحة بمعسكر ماجر.

وقالت البلدية في بيان اليوم الثلاثاء إنها “تابعت ما يحدث في بلادنا الحبيبة من اعتداء ظالم والذي تشنه عصابات مجرم الحرب حفتر على العاصمة طرابلس، والذي تسبب في إزهاقٍ للأرواح وسفكٍ للدماء وتدميرٍ للممتلكات العامة والخاصة”.

وأضاف البيان، “كما تابع المجلس قصف طيران هذا المجرم الأرعن لمدينة زليتن في ساعات الصباح الأولى من هذا اليوم الثلاثاء والذي تسبب في ترويع الآمنين بالمدينة”.

وقال البيان، “وإذ يدين المجلس البلدي زليتن بأقصى عبارات الإدانة هذا القصف؛ فإنه يؤكد على أن ذلك لن يزيدنا إلا إصراراً لرد هذا الاعتداء الظالم”.

وأكد المجلس البلدي زليتن على أنه “يسخر كافة إمكانياته للدفاع عن الدولة المدنية التي ضحى من أجلها الشهداء الأبرار”.

وشن سلاح الجو قصفا جويا على موقع للجماعات المسلحة، في محيط معسكر ماجر بمدينة زليتن.

وذكر شهود عيان أنهم سمعوا دوي ضربة قوية فجر اليوم الثلاثاء، في محيط زليتن الواقعة إلى الغرب من مدينة مصراتة.

وأعلنت زليتن يوم الإثنين بمكوناتها الأمنية والعسكرية، حالة “النفير القصوى” وإطلاق عملية الحسم لدحر ما وصفته “عدوان قوات حفتر”.

وأكدت، في بيان لها، يوم الإثنين، تسخير كافة إمكانيات المدينة وقدراتها لموجهة القوات المسلحة.

وكشفت المكونات ـ  في بيان مسجل ـ تشكيلها غرفة طوارئ بزليتن، تعمل بطاقتها القصوى لتسخير كافة قدرات المدينة، داعية المجلس الرئاسي؛ لاستغلال هذه الفرص وتسخير كل إمكانيات القطاعات الحكومية في الدولة لهذه الغاية.

وتشن قوات الجيش الوطني الجوية، غارات على مواقع ومخازن الأسلحة والذخائر التابعة للمجموعات المسلحة الحليفة مع حكومة الوفاق.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، يوم الخميس “ساعة الصفر” لجميع الوحدات العسكرية في طرابلس، قائلا: “اليوم نعلن المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة”.

وأكد الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، على أن ساعة الصفر أعلنت بعد أن اطمأنت القيادة بأن حسم المعركة سيكون قريبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى