مجلس الصوفية يدين دعوات هدم مقام الصحابي رويفع بالبيضاء

مجلس الصوفية يطالب بإقفال إذاعة الجبل الأخضر، ومعاقبة المحرضين

أخبار ليبيا 24ـ 

دان المجلس الأعلى لمشيخة الطرق الصوفية بأشد العبارات، الخطاب “التحريضي التكفيري” الذي تبثه إذاعة الجبل الأخضر المسموعة بالمنطقة الشرقية، الذي يدعو إلى هدم مقام الصحابي رافع الأنصاري بمدينة البيضاء.

وقال المجلس في بيان له اليوم السبت، إنه “يُبث في هذه الأيام خطابات تحريضية تدعو إلى هدم مقام الصحابي الجليل رافع الأنصار المعروف ب(رويفع الأنصاري) الواقع في مدينة البيضاء، وتعتبره مقرا وثنيا والصلاة في مسجد سيدي رويفع باطلة؛ لوجود قبر الصحابي بجوار المسجد”.

وطالب المجلس، الأجهزة الأمنية بإقفال هذه الإذاعية “التكفيرية”، ومعاقبة كل من ينشر الأفكار التكفيرية بين الناس، محذرا من دخول المنطقة في حرب مع المحرضين، وفق نص البيان.

وأضاف المجلس الأعلى لمشيخة الطرق الصوفية في بيانه معبرا عن غضبه: “فقد بلغ السيل زباه ووصل غضب الناس منهم منتهاه”، مثمنا جهود الكتيبة 165 التي تحرس مقام الصحابي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى