السفير الأمريكي باليونان: التحليل القانوني الأمريكي لاتفاقية أردوغان والسراج سيكون مختلف تمامًا

السفير الأمريكي باليونان:يكشف عن مفاجأة مختلفة عما تُعلنه أنقرة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

كشف السفير الأمريكي لدى اليونان، جيفري بيات، أن تحليل خبراء أمريكيين لمذكرة تفاهم مثيرة للجدل بين أنقرة وحكومة الوفاق يقدم استنتاجات قانونية “مختلفة للغاية” عن تلك المُقدمة من تركيا.
بيات قال ، في تصريحات لوكالة أنباء “أثينا مقدونيا”، إن الحكم القانوني للولايات المتحدة، وتحديدًا فيما يخص الجرف القاري، يختلف مع التحليل القانوني للحكومة التركية في تأكيداتها بشأن المطالبات البحرية، وأيضًا التحليل القانوني لاتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار فيما يتعلق بوضع الجزر، أي أن الجزر المأهولة بالسكان هي مسألة قانونية دولية”.

وأضاف السفير  في تعلق نُشر على موقع السفارة الأمريكية لدى اليونان “إن هذه الجزر تُعامل نفس معاملة الجرف القاري، وسيكون لدينا تحليل قانوني مختلف تمامًا عن ذلك الذي سمعته من أنقرة والذي يُعلمنا بشكل أكبر بأن الطريقة الصحيحة للتعامل مع هذه الأنواع من القضايا لا يتم من خلال الإعلانات الأحادية الجانب التي تتجاهل وجهات نظر الدول المتأثرة الأخرى، وهم في هذه الحالة مصر واليونان، ولكن من خلال الحوار .

وتابع ما زلنا نرى أننا نريد أن يكون شرق البحر المتوسط منطقة للتعاون الاقتصادي والفرصة، ونريد أن تكون جميع القضايا، بما في ذلك الطاقة، محركا لأطر تعاونية جديدة .

وفي السابع والعشرين من نوفمبر الماضي، وقع رئيس المجلس فائز السراج، مذكرتي تفاهم مع الرئيس التركي، رجب أردوغان، تتعلقان؛ بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى