رجل ليبي يجهش بالبكاء أثناء تسجيله لفيديو فرحًا بقدوم الجيش لتحرير العاصمة

بكاء رجل يكسر جدار الصمت في العاصمة طرابلس

 

أخبار ليبيا24

دخل رجل في نوبة بكاء أثناء تصويره لفيديو من داخل العاصمة طرابلس فرحًا بقدوم الجيش الوطني لتحرير العاصمة من المجموعات المسلحة المُسيطرة عليها منذ عدة سنوات.

وفي مشهد مؤثر، جرى تداوله على منصات التواصل الاجتماعي، يقول صاحب الفيديو وهو يجهش بالبكاء: “الله أكبر الله أكبر، هذه العاصمة طرابلس، تحية لقواتكم المسلحة العربية الليبية، الله أكبر انتصرنا، ظهر الحق وزهق الباطل، الحمد لله نحن على حق”. وأضاف، “الحمد لله، جايينكم يا خوتنا في طرابلس، والله لله وللوطن”.

ويظهر التسجل وقوف الرجل فوق أحد أسطح المباني في العاصمة طرابلس، كما يظهر على مسافة ليست بالبعيدة جدًا معالم طرابلس والتي من بيها الأبراج الواقعة في وسط طرابلس، إضافة إلى سماح أصوات الاشتباكات بين قوات الجيش الوطني وقوات الوفاق.

وتشهد طرابلس منذ أن أمر القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، يوم الخميس، جميع الوحدات العسكرية بالتقدم صوب قلب العاصمة، وقال: “اليوم نعلن المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة”.

وأضاف، “قت ساعة الصفر ساعة الاقتحام الكاسح الواسع التي يترقبها كل ليبي حر شريف وأهلنا في طرابلس بفارغ الصبر”.

واشتدت المعارك في محيط العاصمة طرابلس منذ يوم الجمعة بعد إعلان القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، ساعة الصفر لاقتحام طرابلس.

وأعلن الجيش يوم الجمعة أن قواته الجوية، دمّرت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر التركية ومواقع لتخزين الطائرات المسيرة والمعدات العسكرية، خلال قصف جوّي على الكلية الجوية بمصراتة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى