دي مايو : الطّائرة التي سقطت في ليبيا نتيجة عطل ولم تُضرب

مايو : التحقيقات جارية بشأن الواقعة ولا معلومات بحوزتنا تشير إلى إسقاطها

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال وزير الخارجية الإيطالي “لويجي دي مايو”، إن الطائرة المسيرة من طراز “بريديتور”، التي سقطت في ليبيا بمنطقة بعيدة عن الساحل، لم يتم ضربها، على حد علمه، مؤكدا أن التحقيقات جارية بشأن الواقعة.

“دي مايو” أضاف في جلسة الإحاطة أمام لجنة “شنغن” البرلمانية، بروما اليوم الأربعاء “لا معلومات بحوزتنا تشير إلى إسقاط الطائرة، بل يمكن أن يكون الأمر مجرد عطل، الأمر الذي يبرر بالتالي وصولها إلى مناطق أخرى في ليبيا أيضًا” .

وكانت السفارة الإيطالية في ليبيا، قالت، إن طائرة إيطالية من طراز بريديتور، تحطمت على الأراضي الليبية من قبل السلاح الجوي، الشهر الماضي.

وأضافت السفارة، في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “الطائرة كانت تقوم بمهمة لدعم عملية البحر الآمن”، مشيرة إلى أن التحقيقات جارية للتأكد من أسباب الحادث.

يذكر أن هيئة الدفاع الإيطالية، أعلنت فقدان الاتصال بالطائرة، تابعة لقواتها الجوية، موضحة أنه جاري العمل للتأكد من أسباب حدوث ذلك.

وذكرت هيئة الدفاع الإيطالية، في بيان لها، أن الطائرة نفذت مهمة لدعم عملية “البحر الآمن”، موضحة أنها اتبعت خطة طيران تم إبلاغها للسلطات الليبية من قبل.

وأضافت هيئة الدفاع الإيطالية في بيانها، أنه جاري العمل على مزيد من التحقيقات للتأكد من أسباب الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى