عبد العزيز: العلاقة الروسية الليبية ستكون بخير

عبد العزيز : علاقة طرابلس وموسكو محفورة في الذاكرة الروسية

127

أخبار ليبيا 24 – متابعات

بث عضو المؤتمر الوطني السابق، والقيادي في حزب العدالة والبناء بليبيا، محمود عبدالعزيز، تسجيلا مرئيا قصيرًا له من العاصمة الروسية موسكو، تطرق فيه إلى مستقبل الدور الروسي في ليبيا.

عبد العزيز قال ، في التسجيل، إنه واثق من أن العلاقة الروسية الليبية ستكون بخير لأن الروس جميعا مثقفين وأكاديميين ومجتمع مدني مقتنعين بأن لا يكون لروسيا أي دور سلبي في ليبيا، كما أنهم مقتنعين بأن الصداقة بين الشعبين مهمة جدًا.

وأضاف لم يذكر كيف استند إلى ما قاله، أن الدور الروسي لابد أن يكون إيجابيا في ليبيا الجديدة بعد، قائلا: “الناس المثقفون والمجتمع المدني والأكاديميون اللى قابلناهم وعدوا بأن يكون الدور الروسي إيجابي”، دون أن يذكر أي لقاء جمعه رسمي أو شعبي.

واختتم عبد العزيز الذي ظهر مرتديا قبعة الصياد الروسية وفي أجواء ثلجية، بقوله “درجة الحرارة ناقص أربعة الآن”.

وظهر عبد العزيز، قبل أيام، في قناة التناصح، وأكد أن علاقة طرابلس وموسكو محفورة في الذاكرة الروسية، وليبيا من أوائل الدول التي أقامت علاقات مع روسيا التي لا يوجد لديها تاريخ أو نوايا استعمارية مع العالم العربي والإسلامي، بل كان دورها إيجابيًا إلى حد كبير في نظرتها مع قضايا المنطقة، مقارنة بالدور الفرنسي والإيطالي والأوربي عمومًا صاحب النظرة الاستعمارية.

المزيد من الأخبار