خارجية المؤقتة : ما تعرض له “الجقم” يؤكد مشروعية محاربة الجماعات الإرهابية

الخارجية الليبية تدعو جميع المنظمات الدولية للوقوف على ما يحدث في طرابلس

أدانت وزارة الخارجية بالحكومة الليبية المؤقتة، المعاملة السيئة التي تعرض لها الطيار عامر الجقم، الذي وقع أسيرا في الزاوية، بعدما سقطت طائرته أول أمس لديها، خلال تنفيذه مهام عسكرية، مؤكدة أنها تنافي الأعراف الدينية والقوانين الإنسانية على يد مجموعات إرهابية مسلحة ومطلوبين للعدالة وصادره بحقهم مذكرات قبض من مكتب النائب العام؛ لانتمائهم إلى تنظيم القاعدة الإرهابي، والذي يقودهم المدعو “الفار” .

الوزارة قالت ، في بيان، أول السبت، “نحن إذ نستهجن هذا الأمر وما يتعرض إليه اللواء طيار عامر الجقم، نؤكد للعالم على مشروعية ما يقوم به الجيش من عمليات عسكرية فى محاربة هذه الجماعات الإرهابية، وأن يتضح للعالم بأن من يقاتل فى صفوف حكومة الوفاق هم عناصر إرهابية مطلوبين للعدالة، وأن هذا الأمر يعتبر انتهاكا صارخا لكافة الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية”.

ودعت خارجية المؤقتة، جميع المنظمات الدولية وبعثة الامم المتحدة فى ليبيا واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى الوقوف على ما يحدث وتحمل مسؤوليتها تجاه ذلك، وصولا إلى إطلاق سراحه، مؤكدين على مواصلتهم متابعة هذا الأمر وملاحقة مرتكبيه أمام المحاكم الوطنية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى