صور أسر ضابط طيار في سلاح الجو الليبي توضح حقيقة خصم القوات المسلحة

أخبار ليبيا24ـ خاصّ

منذ اندلاع المعارك في العاصمة الليبية طرابلس عقب إعلان القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر الحرب لتطهير العاصمة من الجماعات الإرهابية والملشيات المسلحة، رصد قادة إرهابيون وقادة المليشيات في ساحات المعارك.

ورغم المحاولات الفاشلة لحكومة الوفاق نفي ذلك، إلا أن الأمر بدا واضحًا للعيان وأصبح حقيقة لا تقبل الجدل وأمرًا واقعًا لا مفر منه، وهو أن من يواجه القوات المسلحة في العاصمة طرابلس تحالف لمختلف المليشيات من مدن غرب ليبيا.

وزاد في تأكيد هذه المعلومات تصريحات وزير الداخلية فتحي باشاغا، حين وصف المليشيات في العاصمة طرابلس بـ”المافيا”، وأنهم عجزوا عن الظهور بمظهر الدولة المدنية بسبب سيطرة هذه المليشيات على مفاصل الدولة.

كما وثقت مشاركة العشرات، بل المئات من الإرهابيين وعناصر المجموعات المسلحة الهاربين من مدن شرق البلاد ضمن قوات الوفاق التي تواجه القوات المسلحة على تخوم طرابلس.

واليوم بعد إسقاط طائرة تابعة لسلاح الجو الليبي في ضواحي مدينة الزاوية والقبض على قائدها تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورًا لا إنسانية لقائد الطائرة.

وتبين من خلال المتابعين أن من قام بالقبض على قائد الطائرة ميغ 23 عامر الجقم، هم عبارة عن تجار الوقود والبشر من مدينة الزاوية المدعو أحمد محمد “الفار” وبعضهم مطلوب للنائب العام في عدة قضايا إلا أنهم يشاركون في حرب القوات المسلحة.

صورة تزيد من التأكيد، أن من تواجههم القوات المسلحة في طرابلس هم عبارة عن مليشيات استغلت الفوضى التي شهدتها البلاد لتستفيد منها وتجني الأموال وترفض قيام أي أجهزة أمنية من جيش وشرطة لأنه سيكون فيه نهاية سطوتها وسيطرتها على مفاصل البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى