حول اتّفاقية الوفاق وتركيا.. سلامة: لا يحقّ للأمم المتحدة التّدخل في القرارات السّيادية للدّول

سلامة يؤكد أن أي مشكلة جديدة ستؤدي إلى تفاقم الوضع في ليبيا

أخبار ليبيا24ـ خاصّ

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا “غسان سلامة” اليوم السبت، إن الأمم المتحدة لا يحق لها أن تتدخل في القرارات السيادية لأي دولة، وذلك في حديثه حول الاتفاقية المُبرمة بين حكومة الوفاق وتركيا.

 وأشار سلامة، وفقًا لتصريحات وكالة سبتوتنيك الروسية، إلى أن الأمم المتحدة لديها ما يكفي من العقبات للتقدم في العملية السياسية في ليبيا، مؤكدًا على أن أي مشكلة جديدة ستفاقم الوضع.

وقال سلامة، على هامش مؤتمر حوارات المتوسط الذي يعقد في العاصمة الإيطالية روما إن “الأمم المتحدة لا يحق لها أن تتدخل في القرارات السيادية لأي دولة، لكننا طبعا لدينا ما يكفي من المشاكل والعقبات للتقدم في العملية السياسية فأي مشكلة جديدة تأتي، تثير أسفنا، لكن نحن لا يحق لنا أن نتدخل فيما تقرره دول سيدة”.

وأعرب، عن أمله بأن تتفهم الدول خطورة الوضع في ليبيا، وألا تقدم على مبادرات تزيد من صعوبة التوصل إلى اتفاق سياسي.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، على توقيع نص الاتفاق المُبرم مع حكومة الوفاق، مشيرًا إلى أن البرلمان التركي، صادق بشكل خاص على الاتفاق المتعلق بترسيم الحدود البحرية، كما أكد أنه أيضًا صادق عليها، وقد تم إرسالها إلى الأمم المتحدة.

ولاقى الاتفاق الموقّع بين تركيا وحكومة الوفاق في 27 نوفمبر الماضي، اتفاقية بشأن تحديد مجالات الصلاحية البحرية في البحر الأبيض المتوسط، الأمر الذي أدى إلى دخول ليبيا في دوامة جديدة من الخلافات مع دول الجوار المتوسطي.

وسبق أن أعلن مجلس النواب الليبي، أن الاتفاقية الموقعة بين رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، غير قانونية وغير دستورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى