الكحيلي: توقيع مذكرة التّفاهم مع تركيا حقّ أصيل للمجلس الرّئاسي

المذكرة لا تمس مصالح أي دولة أخرى وتتفق مع القوانين الدولية.

أخبار ليبيا24ـ خاصّ

قال رئيس مجلس النواب في طرابلس “الصادق الكحيلي” اليوم السبت، إن توقيع مذكرة التفاهم مع تركيا حق أصيل للمجلس الرئاسي اعتمادا على الاتفاق السياسي.

وأضاف الكحيلي في مؤتمر صحفي حول المذكرة الليبية التركية، أن المذكرة لا تمس مصالح أي دولة أخرى وتتفق مع القوانين الدولية.

وأوضح رئيس مجلس النواب، أن موقف رئيس مجلس النواب في طبرق عقيلة صالح، من مذكرة التفاهم مع تركيا هو موقف شخصي ولا يلزم أحد.

ودخلت مذكرة التفاهم التي أبرمتها حكومة الوفاق الوطني مع تركيا في 27 نوفمبر الماضي، بشأن تحديد مجالات الصلاحية البحرية في البحر الأبيض المتوسط، حيز التنفيذ اليوم السبت.

وفقا للأناضول، فقد نشرت الجريدة الرسمية للدولة التركية في عددها الصادر اليوم، المصادقة على مذكرة التفاهم بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني الليبية، بشأن حدود الصلاحية البحرية في المتوسط.

وبحسب المذكرة، فقد “قررت حكومة الوفاق وتركيا العمل على تحديد المجالات البحرية في البحر المتوسط بشكل منصف وعادل، والتي يمارسان فيها كافة حقوق السيادة و/أو الصلاحيات المنبثقة من القوانين الدولية، مع الأخذ بعين الاعتبار كافة الظروف ذات الصلة”.

وقد وقع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مذكرتي تفاهم في 27 نوفمبر الماضي في إسطنبول، بشأن التعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وطرابلس، وتحديد مجالات الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.

وكان البرلمان التركي قد صادق الخميس الماضي على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مجالات الصلاحية البحرية بين تركيا وليبيا.

وعلى خلفية توقيع هذه المذكرة، قررت اليونان أمس الجمعة، طرد السفير الليبي لديها تعبيرا عن غضبها على الاتفاق الذي أبرمته ليبيا مع تركيا لترسيم الحدود البحرية بينهما قرب جزيرة كريت اليونانية، وفق قولها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى