زايد: لن نخضع لأي ضغوطات ولا تراجع عن الاتفاق التركي

زايد : كل المحاولات التي تسعى لإفشال الاتفاق الليبي التركي رخصية

92

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أكد عضو المجلس الرئاسي،محمد عماري زايد، أنه لا تراجع عن مُذكرتي التعاون الأمني والبحري اللتان وقعهما رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في السابع والعشرين من نوفمبر الماضي.

زايد قال في تصريحات له، أن مُذكرة التفاهم اعتمدت من الطرفين وفق التشريعات في كل بلد، موضحًا أنه بدأ العمل بما فيها من بنود، هي ومذكرة التفاهم الأمنية.

وأضاف أنه لا رجوع عن مذكرة التفاهم “اللييية – التركية”، مُبينًا أن ليييا لن تخضع لأي محاولات “رخيصة” أو ضغوط من أي دولة فيما يتعلق بسيادتها وحقها في الحفاظ على ثرواتها.

وأعلن المجلس الرئاسي اليوم الجمعة إقرار مذكرتي التفاهم المُبرمتين مع جمهورية تركيا حول المجال البحري والتعاون الأمني المُوقعتين في السابع والعشرين من نوفمبر 2019م، مشيرًا إلى دخولهما حيز النفاذ ابتداءً من أمس الخميس .

الرئاسي قال في قراره بشأن إقرار مذكرتي التفاهم إنه بموجب أحكام هذا القرار، أقر المجلس الرئاسي مذكرتي التفاهم المُبرمتين مع جمهورية تركيا حول المجال البحري والتعاون الأمني .

وشدد الرئاسي على ضرورة العمل بهذا القرار من تاريخ صدوره، وعلى الجهات المُختصة تنفيذه، ويُنشر في الجريدة الرسمية .

المزيد من الأخبار