الصادق الغرياني يدعو لإطلاق سراح المسجونين بسجن الردع لمحاربة الجيش الوطني

الغرياني: كتيبة الردع تحتجز 2000 مجاهد داخل سجنها

أخبار ليبيا24

دعا المفتي المعزول الصادق الغرياني كتيبة الردع الخاصة بإطلاق سراح المسجونين لديها للزج بهم لمقاتلة الجيش الوطني في طرابلس.

وقال الغرياني ببرنامج (الإسلام والحياة) الذي يبث كل يوم أربعاء على قناة التناصح، “إن قوة الردع الخاصة تحتجز أعدادًا كبيرة داخل سجن الردع بمعيتيقة بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش”. وأضاف، “أن هذه التهمة في خلط بين بعض الحقيقة وهي قليل والكثير منه نوع من العدوان على الأبرياء”.

وذكر الغرياني، أن أكثر من 2000 سجين داخل سجن الردع لم يقدموا إلى محاكمات وقد يكون بينهم نسبة قليلة ربما تحوم حولهم شبهات ويجب إحالتهم إلى المحاكم لينالوا جزائهم، لكن معظمهم هم مجاهدون مقاتلون مسلمون كانوا يقاتلون حفتر، وحريصون على وطنهم وكانوا يدافعون عن بنغازي ودرنة.

وحمّل الغرياني، كتيبة الردع مسؤولية إبقاء هؤلاء محبوسين وممنوعين من الجهاد، على حد قوله.

وقال، “إن رئيس كتيبة الردع يتحمل مسؤوليتهم وسيسأله التاريخ والدين والأخلاق عن هؤلاء الناس المعتقلون لأكثر من أربع سنوات وفيهم أبرياء وفيهم ناس ربما يغيرون الجبهة لو أطلق سراحهم”.

وأضاف، “لماذا يمنعوا من القتال ورد المشروع الصهيوني، إن إطلاق هؤلاء سيجعل منهم قوة مدافعة على طرابلس بل وقوة الردع نفسها ضد حفتر”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى