النائب سعيد أمغيب: المجتمع الدولي أصبح مدركًا الآن لعدم شرعية حكومة الوفاق

توقيع الوفاق وتركيا لاتفاقية مشبوهة جعل الوقت مناسباً لنسف الاتفاق السياسي برمته

40

أخبار ليبيا24

اعتبر عضو مجلس النواب سعيد أمغيب اليوم الإثنين أن المجتمع الدولي أصبح الآن مدركًا أكثر من أي وقت مضى على صحة عدم شرعية حكومة الوفاق، وذلك بعد توقيها لمذكرتي التفاهم الأمنية والبحرية مع الحكومة التركية.

وقال النائب سعيد أمغيب اليوم الإثنين إن مجلس النواب الليبي أوضح أكثر من مرة للأمم المتحدة المتمثلة في البعثة الأممية برئاسة غسان سلامة والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية إن حكومة الوفاق غير شرعية ولم تمنح الثقة من قبله، لكن أحدًا لم يستمع إليه.

وأضاف أمغيب، أن المجتمع الدولي، على الرغم من التوضيح، مضى قدماً في دعم الاتفاق السياسي وحكومة السراج رغم علمهم بفشل الاتفاق السياسي وعدم شرعية حكومة الوفاق. وقال، “الآن وبعد توقيع مذكرة التفاهم المريبة بين السراج وأردوغان اتضح للعرب والدول المطلة على البحر المتوسط وكل العالم حجم التطاول التركي على قرارات مجلس الأمن الدولي ومواثيق ومعاهدات الأمم المتحدة وقرارات الجامعة العربية”.

وأضاف، “لقد تبين بما لا يدع مجالًا للشك إلى أي مدى وصل التدخل التركي السافر في ليبيا، وذلك بدعمه للإرهاب من خلال حكومة الوفاق التي سهلت لتركيا العبث بسيادة ليبيا الدولة العضو في الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة”. وقال أمغيب، “لكل ذلك أعتقد أن الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية أعطت إشارات واضحة تدل على إمكانية سحب الاعتراف الدولي من الاتفاق السياسي وحكومة فايز السراج”.

وأضاف، “أن على المستوى المحلي والعربي والدولي؛ فإن توقيع تركيا لهذه الاتفاقية المشبوهة مع فايز السراج كشف كل الأوراق وجعل الوقت مناسباً لنسف الاتفاق السياسي برمته”.

المزيد من الأخبار