بعد الاتّفاق التّركي.. قيادي بقوّات الوفاق يلمح بوصول أسلحة وطائرات أجنبية

إخليل قريبًا سوف نملك المبادرة من جديد وفي انتظار رجوع باقي الكوادر

406

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلن آمر سلاح المدفعية، في القوات التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا “فرج مصطفى إخليل”، قرب وصول شحنة أسلحة ومعدات عسكرية وطائرات مسيّرة إلى طرابلس .

إخليل، قال في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك : “قريبًا سوف نملك المبادرة من جديد بوصول دعم نوعي، في انتظار رجوع باقي الكوادر التي يتم تدريبها بالخارج، مضيفًا:ساحة المعركة ستشهد رجوع الطيران الحربي والمُسيّر بكثافة، إضافة إلى قوة بأطقم ليبية .

والله قريبا اخبار مفرحة عن الجبهة سوف نملك المبادرة من جديد بوصول دعم نوعي وفي انتظار رجوع باقي الكوادر التي يثم تدريبها…

Posted by ‎عقيد فرج مصطفي اخليل‎ on Saturday, November 30, 2019

وأرجع آمر سلاح المدفعية بالوفاق، الهزائم التي مُنيت بها العناصر في محاور القتال، إلى أن قوات الجيش التابعة للقيادة العامة بالرجمة كانت مُجهزة ولديها طواقم مدربّة وغرف عمليات حديثة.

واختتم: “الآن بإمكاننا القول إننا تحصلنا على نفس المعدّات، وسبب التأخير هو أن الطرف الأجنبي الذي زوّدنا بالمعدات اشترطنا عليه تدريب كوادر وطنية، الأمر الذي أخد وقتاً طويلاً نوعاً ما، كما حدث مع مدّرعات التايجر”.

وكان إخليل قد توعد بإبادة مدينة بنغازي والمنطقة الشرقية بالكامل، وهدد القائد العام خليفة حفتر وأبنائه، ومؤكدا له أن دخول طرابلس سيكون مجرد حلم، وفق قوله.

وواصل تهديداته لحفتر، واصفا إياه بـ”عجوز الرجمة وأنه إمعة لا يساوي قرشا، وأنه يبلغ من العمر 80 عاما ويقترب من الموت”، متوعدا إياه بإبادته هو وأبناءه الذين وصفهم بأوصاف بذيئة وغير أخلاقية.

المزيد من الأخبار