سلامة: التوتر الناشئ بين واشنطن وموسكو سيعقد تسوية الوضع في ليبيا

سلامة يؤكد أن الطريق لحل الأزمة في ليبيا لا يزال مليئا بالعقبات والتعقيدات

58

أخبار ليبيا24

أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة عن قلقه من “التوتر” الناشئ بين واشنطن وموسكو حول ليبيا، مؤكدًا أن هذا سيعقد تسوية الوضع.

ويسعى سلامة لتنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا في برلين وخصوصا لوقف التدخلات الأجنبية وتطبيق الحظر الأممي على الأسلحة المعلن في 2011.

ونقلت وكالة أنباء فرانس برس عن سلامه قوله، “نلاحظ أن الأسلحة تأتي من كل مكان”، مؤكدا أنه يجب الاصرار في برلين على أن تكون لجنة العقوبات الأممية “أكثر فاعلية”.

وقال سلامة، إن مؤتمر برلين الهادف لإعطاء “تغطية دولية لاتفاق محتمل بين الأطراف الليبيين” يتوقع أن يعقد مطلع العام 2020، موضحا أنه قد يتم دعوة دول أخرى للمشاركة فيه.

وأشار إلى أنه الاجتماع سيعقبه اجتماع آخر بين الليبيين، وعلى الأرجح خلال النصف الأول من يناير2020 في جنيف.

وأكد سلامة، على أن الطريق لا يزال مليئا بالعقبات والتعقيدات، حيث ذكر أن العقدة الأولى “تتعلق بالتوتر الروسي-الأميركي حول احتمال وجود شركات أمن روسية في ليبيا” من دون أن يؤكد هذا الوجود.

وأضاف، “يتحدث شركاؤنا الليبيون عن ذلك كل يوم تقريبا. لا سبب محددا للشك في هذه المزاعم”.

وأوضح أنه سجل “اهتماما أميركيا متناميا بليبيا”، وذلك ربما لأنهم يعتقدون بأن هناك وجودا روسيا، على حد قوله.

وتابع “حتى الآن كان اهتمام الأميركيين محدودا، بمكافحة الإرهاب وبيع الإنتاج النفطي بشكل طبيعي”.

وقال سلامة، إن “هذا لا يعني أن هناك سياسة أميركية في غاية الوضوح” في الملف الليبي، متسائلا “ماذا سيضع الأميركيون في المقابل؟ هل هي مجرد أمنية أن يوقف حفتر هجومه أم أنه قرار أميركي قد تليه تدابير ردا عليه؟”.

 

المزيد من الأخبار