مجلس النواب يرفض اتفاقية الرئاسي مع تركيا، ويعتبرها مخالفة للإعلان الدستوري

البرلمان: لا يحق لحكومة السراج توقيع أي اتفاقية مع دولة أجنبية دون موافقتنا

53

أخبار ليبيا 24

أعلن مجلس النواب الليبي، استنكاره ورفضه الكامل لتوقيع اتفاقية التعاون الأمني المشتركة التي وقعتها حكومة الوفاق الوطني أمس الأربعاء مع النظام التركي، معتبرا ذلك “مخالفة للإعلان الدستوري والاتفاق السياسي”.

وقال المجلس النواب في بيان له اليوم الخميس، إنه لا يحق لحكومة السراج أو غيره توقيع أي اتفاقية مع دولة أجنبية دون موافقة واعتماد البرلمان السلطة التشريعية في البلاد، مشيرا إلى أن التوقيع جرى بالمخالفة أيضاً للاتفاق السياسي غير الدستوري الذي انبثقت منه حكومة فائز السراج.

واعتبر المجلس، أن “توقيع مثل هذه الاتفاقية الباطلة بموجب الدستور والقوانين الليبية، تأتي في إطار مخالفة النظام التركي للقرارات الدولية بحظر التسليح في ليبيا واستمرارا في دعمه المعلن للميليشيات المسلحة الخارجة عن القانون، ومحاولةً للالتفاف على قرارات مجلس الأمن الدولي ذات العلاقة”.

وطالب المجلس، “الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن والمجتمع الدولي بوقف التدخل التركي في ليبيا الذي يصب في مصلحة الميليشيات المسلحة والمتطرفين ولا يخدم مصلحة الشعب الليبي ولا العلاقة الثنائية بين الشعبين الليبي والتركي وإنما خدمةً لميليشيات مسلحة ومتطرفين تحالف معهم فائز السراج والنظام التركي”، بحسب البيان.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج قد وقع أمس مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مذكرتي تفاهم في التعاون الأمني والمجال البحري عقب محادثاتهما التي جرت في مدينة اسطنبول، بحسب ما أعلنت حكومة الوفاق الوطني.

المزيد من الأخبار