مؤكدًا ترسيم الحدود البحرية مع تركيا.. سيالة: نأمل ألا تقلق هذه الاتفاقية الاتحاد الأوروبي

نحن على استعداد لترسيم الحدود مع باقى الدول

أخبار ليبيا 24 – متباعات

قال وزير الخارجية بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، محمد الطاهر سيالة،  إن ليبيا وتركيا وقعتا مذكرة تفاهم بشأن التعاون الأمني والبحري بين البلدين بحضور رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مشيرًا إلى أن هذه المذكرة هي تتويج لمباحثات مطولة مع الجانب التركي، وتتعلق بمجالات الصلاحية البحرية، وحماية الحقوق المشروعة في البحر المتوسط، وذلك في إطار اتفاقية البحار.

سيالة أضاف – في تصريحات صحفية – أن مذكرة التفاهم تعني حماية الحقوق المشروعة للطرفين في المنطقة الاقتصادية لكل منهما في ضوء اتفاقية الأمم المتحدة 1981م التي تؤكد على قواعد العدالة والإنصاف”، مؤكدًا أن ترسيم الحدود البحرية يتم إما بالاتفاق مع الدولتين المتشاطئتين، أو باللجوء للقانون الدولي.

وتابع “هي مذكرة تفاهم تعني بالحقوق البحرية، وتحمي السيادة الليبية فيما يتعلق بالمناطق البحرية للدولتين المتقابلتين وتحدد حقوق كل منهما، ومكاسبنا فيها حماية هذه المنطقة وسيادة ليبيا على منطقتها وفقًا لما حدده قانون البحار الدولي”.

وواصل: “نأمل ألا تقلق هذه الاتفاقية الاتحاد الأوروبي، فالدول المقابلة التي لم يتم الاتفاق معها، نحن على استعداد للاتفاق معها لتحديد المناطق البحرية، خاصة وأن اللجوء إلى قواعد القانون الدولي شيئ حضاري”.

وكان وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، أعلن أن ليبيا وتركيا وقعتا مذكرة تفاهم بشأن التعاون الأمني والبحري، لافتًا إلى أن هذه المذكرة تتعلق بمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتبادل المعلومات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى