المسماري: غارات جوية تُدمر 25 آلية وتُقتل عشرات الإرهابيين جنوب أوباري

وحدات الجيش البرية تنتشر في مرزق بعد وصول اللواء الأبعج إلى معسكر كنه

137

أخبار ليبيا 24

أكد الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة أحمد المسماري، تدمير 25 آلية مسلحة وكميات من الذخائر ومقتل العشرات من الإرهابيين، جراء غارات جوية قامت بها وحدات الاستطلاع الجوي والأرضي أثناء متابعة ومراقبة الفلول الهاربة في مشروع مكنوسه الزراعي جنوب أوباري.

وقال المسماري: “بعد المحاولة الفاشلة من مليشيات الوفاق التخريبية والإرهابية بقيادة المدعو علي كنه للسيطرة على منابع النفط في الجنوب الشرقي بحقلي الفيل والشرارة، قامت وحدات الاستطلاع الجوي والأرضي بمتابعة ومراقبة فلولهم الهاربة حتى ساعات الفجر، وجرى استهدافهم بمشروع مكنوسه الزراعي جنوب أوباري بغارات جوية، أفضت إلى تدمير 25 آلية مسلحة وكميات من الذخائر ومقتل العشرات من العناصر الإرهابية التخريبية”.

وأضاف المسماري، في تصريحاته الموجزة التي نشرتها على صفحته في “فيسبوك” اليوم الخميس، أنه بعد الغارات الجوية تقدمت وحدات من القوات البرية ومشطت الموقع وغنمت آليات مسلحة لم يطالها القصف الجوي، مشيرا إلى انتشار وحداتهم البرية الآن في مدينة مرزق، في الوقت الذي وصل فيه اللواء بالقاسم الأبعج إلى معسكر على كنه وعدة معسكرات في المنطقة.

وشدد المسماري، على أن القيادة العامة تثبت قدرتها على حماية كافة الأراضي الليبية، وأنها لن تتهاون في ردع المخربين الإرهابيين وكل من تسول له نفسه المساس بمقدرات الشعب الليبي وخاصة قطاع الغاز والنفط، وحماية مصالح الشركات الأجنبية الشريكة والتي تمثل دولا صديقة ومصالح مشتركة.

وجدد المسماري، تأكيده على أن القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية عاقدة العزم على فرض الأمن والاستقرار وفرض القانون على كامل الأراضي الليبية، وأنها ترفض رفضا باتا وجود المليشيات الأجرامية والتنظيمات الإرهابية المتطرفة، على حد قوله.

وكانت مجموعة مسلحة تابعة لحكومة الوفاق قد شنت أمس الأربعاء، هجوما على حقل الفيل النفطي، واقتحمت الحقل بعد الاشتباك مع حرس المنشآت النفطية والتمركز فيه لعدة ساعات، قبل أن تستعيد القوات المسلحة الحقل مجددا بشنها هجوما قويا على تمركزت المسلحين وتطردهم منه.

المزيد من الأخبار