حسن الصّغير يدعو لتفعيل الاتفاقية العربيّة للدّفاع المشترك

دعوة الصغير جاءت على خلفية الحديث حول اتفاقية الدفاع المشترك بين الوفاق وتركيا

أخبار ليبيا24ـ متابعات

أفادت أنباء صحفية اليوم الأربعاء بتوقيع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مذكرة تفاهم بين حكومة الوفاق وتركيا في مجال الدفاع المشترك.

وأشارت بعض المصادر الصحفية إلى أن بموجب هذه المذكرة فإن حكومة الوفاق 2 مليار دولار سنويا لأنقرة لمدة 10 سنوات.

وفي هذا السياق، دعا وكيل وزارة الخارجية الأسبق السفير السابق حسن الصغير، مجلس النواب اليوم الأربعاء بتقديم طلب إلى جامعة الدول العربية لتفعيل الاتفاقية العربية للدفاع المشترك وتسخير إمكانيات هذه الدول للحيلولة دون توغل الأتراك في الشأن الليبي باعتبارها عضو في هذه المنظمة الإقليمية.

وقال الصغير على موقع فيسبوك، “إنه وفقاً للمادة 17 من الإعلان الدستوري والفقرة (ج) من البند الثاني من المادة الثامنة وكذلك المادة 14 من الاتفاق السياسي، فإنه لا يحق للمجلس الرئاسي إقرار الاتفاقات والمعاهدات الدولية ومذكرات التفاهم، وما تختص به حكومته هو التفاوض بشأن المعاهدات والاتفاقيات الدولية وعقدها وتقديمها لمجلس النواب لإقرارها لتكون بعد ذلك ملزمة للدولة الليبية ومعترف بها دوليا”.

وأضاف، “لا يجوز بأي حال من الأحوال تنفيذ أي بند من بنود الاتفاقيات والمعاهدات الموقعة من قبلهم ما لم تعتمد وتقر من مجلس النواب”.

وقال الصغير، “إن الاعتراف الدولي بحكومة الوفاق لا يؤهلها لا داخلياً ولا دوليا للإقدام على هكذا التزامات، ويحق لمجلس النواب تجريم مرتكبي هذه الأفعال والطلب من المنظمات الإقليمية والدولية عدم الاعتراف بهذه الاتفاقات والمعاهدات واتخاذ ما يلزم تجاهها داخلياً ودوليا”.

وهذا ولم تعلن حكومة الوفاق الوطني حتى وقت قريب عن زيارة السراج إلى أنقرة وما إن كان قد وقع اتفاقية دفاع مشترك مع الجانب التركي أم لا، لكن في المقابل أعلن مكتب رئيس الجمهورية التركية، استقبال أردوغان للسراج اليوم الأربعاء في مكتبه بقصر “دولمة باهجة” في ولاية إسطنبول.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى