الكرملين: التصريحات الأمريكية حول نشر قوات روسية لزعزعة استقرار ليبيا غير صحيحة

روسيا: عدة الدول ليس لها الحق في الحديث عن ليبيا التي دمروها بممارساتهم المخالفة

60

أخبار ليبيا 24

وصف المتحدث باسم الكرملين الروسي دميتري بيسكوف، اتهامات الخارجية الأمريكية لروسيا بزعزعة الاستقرار في ليبيا من خلال نشر شركات عسكرية خاصة هناك، بأنها “أخبار زائفة لا أساس لها من الصحة”.

وقال بيسكوف في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء: “كما ترون، تتوالى تحذيرات من أن شركات عسكرية ما تعمل في جميع أنحاء العالم وتكاد تحسم مصائر بلدان مختلفة أو تزعزع الاستقرار فيها، وتزعم هذه التصريحات (الأمريكية) أن بعض الشركات العسكرية تزعزع الاستقرار في ليبيا”.

وأضاف بيسكوف: “هنا يمكن القول بكل بساطة إن العديد من الدول ليس لها حق معنوي أصلا في الحديث عن زعزعة استقرار ليبيا بعد أن دمروا هذه الدولة عمليا عبر ممارساتهم المخالفة للقانون الدولي”.

وتحدث المتحدث باسم الكرملين عن مضمون الاتهامات الأمريكية قائلا: “طبعا، كل ذلك مجرد تضليل وأخبار زائفة، وندعو لاعتبارها كذلك”، بحسب ما نشر موقع روسيا اليوم.

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت سابقا أن مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر، صرح أن تدخل روسيا العسكري يهدد سلامة أمن واستقرار ليبيا، ودعا الدول الأوروبية لفرض عقوبات على شركة “فاغنر” العسكرية الخاصة، التي يتهم بأن أفرادها يقاتلون في ليبيا إلى جانب قوات الجيش.

ونشرت جريدتا “نيويورك تايمز” و”واشنطن بوست” مطلع الشهر الجاري تقريرين بشأن وصول مئتي مقاتل روسي من مجموعة “فاغنر”، بينهم قناصة، إلى ليبيا أخيرا، ويعتقد أن المجموعة تابعة ليفغيني بريغوزين حليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

المزيد من الأخبار