بعد لقاء مسؤولين أمريكيين كبار مع حفتر.. الخارجيّة الأمريكيّة تؤكّد تكثيف جهود واشنطن لمواجهة التطرف والمليشيات من أجل استقرار ليبيا

واشنطن تؤكّد استمرار جهودها لمحاربة التّطرف في ليبيا

أخبار ليبيا24ـ خاصّ

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن مسؤولين أمريكيين كبارًا أكدوا للقائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر، أن هناك جهودًا ملموسة، تشمل معالجة المجموعات المسلحة والعناصر المتطرفة الموجودة في ليبيا.

 وأوضحت الوزارة ـ في بيان اليوم الثلاثاء ـ أن وفدًا من إدارة الرئيس الأمريكي دولاند ترمب، بحث مع حفتر يوم 24 من الشهر الجاري، إمكانية التوصل إلى وقف عملية تحرير طرابلس من المجموعات المسلحة وإيجاد حل سياسي للوضع بالتنسيق مع حكومة الوفاق.

وبيّنت الوزارة، أن الوفد الأمريكي ضم نائب مستشار الأمن القومي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيكتوريا كوتس، والسفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، والنائب الأول لمساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية في وزارة الطاقة الأمريكية ماثيو زايس، ونائب مدير الاستراتيجية والمشاركة في القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا، العميد ستيفن ديميليانو.

وقالت، إن المسؤولين أكدوا دعم واشنطن الكامل لسيادة ليبيا وسلامتها الإقليمية، كما أعربوا عن قلقهم البالغ من استغلال روسيا للوضع في ليبيا على حساب الشعب الليبي.

وأكدت الوزارة، أن هذه المناقشات الصريحة تعتمد على المحادثات الأخيرة مع المسؤولين في حكومة الوفاق بهدف إرساء أساس مشترك للتقدم بشأن القضايا التي تفرق بينهما، في سياق التحرك صوب وقف إطلاق النار، والتي من بينها المجموعات المسلحة والمتطرفة.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد دعت حفتر في 14 نوفمبر الجاري إلى إنهاء عملية تحرير طرابلس، وذلك عقب زيارة قام بها وزراء من حكومة طرابلس إلى واشنطن.

وقالت، إن الولايات المتحدة الأمريكية تحث الطرفين على اغتنام هذه الفرصة لبناء مستقبل آمن ومزدهر لليبيا.

ويقود الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر منذ أبريل عملية تحرير العاصمة طرابلس من الجماعات المسلحة المسيطرة على العاصمة طرابلس.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى