الصندوق الأممي للسكان يطلق حملة للحد من العنف الاجتماعي في ليبيا

الحملة انطلقت بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

52

أخبار ليبيا 24

أعلن صندوق الأمم المتحدة للسكان في ليبيا، أمس الإثنين، عن انطلاق حملة “الـ16 يوماً من النشاط للحد من العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي”، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة  العنف ضد المرأة، حسب قوله.

وأكد الصندوق في بيان له أمس، أنه سيعمل مع شركائه المحليين  للحد من العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي في ليبيا، وذلك من خلال العمل على رفع مستوى الوعي بالقضايا المتعلقة بالعنف الاجتماعي ووضع حد للعنف ضد النساء والفتيات، من خلال التركيز على شعار الحملة لهذا العام في ليبيا: “العنف مش حل”.

وأوضح الصندوق، أن مكتبه في ليبيا ينظم هذه الحملة بالتعاون مع وزارتي الشؤون الاجتماعية والتعليم والحركة العامة للكشاف والمرشدات والشركاء المحليين، للدعوة إلى زيادة الوعي المجتمعي بالعنف القائم على النوع الاجتماعي، لا سيما ضد النساء والفتيات الأكثر ضعفاً، منوها إلى مشاركة العديد من المنظمات والمؤسسات المحلية في جميع أنحاء البلاد.

وسيقوم صندوق الأمم المتحدة للسكان وشركاؤه بالتوازي مع الحكومة الليبية خلال الحملة بتنظيم أنشطة تشمل فعاليات متعددة مفتوحة، وحملات إعلامية ومناقشات عبر الإنترنت، بالإضافة إلى مسابقة فنية، وذلك لرفع الوعي حول العنف القائم على النوع الاجتماعي تحت إطار شعار الحملة الوطنية “العنف مش حل”.

كما سيجري أيضا عرض رسائل التوعية عبر لوحات إعلانية في مواقع مختلفة في ليبيا، وبثها على موجات الراديو والقنوات التلفزيونية المحلية، في دعوة للحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي، بحسب ما ذكر بيان صندوق الأمم المتحدة للسكان في ليبيا الذي نشر على موقعه الإلكتروني.

ووفقا للبيان، فإن العنف القائم على النوع الاجتماعي يعتبر من القضايا الرئيسية المتعلقة بالصحة وحقوق الإنسان، فمن خلال النزاعات تكون النساء والفتيات أكثر عرضة للعنف، كما يصبحن ضحايا للتمييز والتعنيف ويترتب على ذلك عواقب وخيمة على صحتهن العقلية والبدنية.

وقالت ممثلة صندوق الامم المتحدة للسكان في ليبيا بيرانجير بويل يوسفي: إن “حملة الـ16 يوماً من النشاط هي فرصة لصندوق الأمم المتحدة للسكان ووزارتي الشؤون الاجتماعية والتعليم الليبية لتوحيد قوتهم والعمل يداً بيد لوضع حد للعنف القائم على النوع الاجتماعي والممارسات الضارة في جميع أنحاء ليبيا”.

وأضافت: أن “حماية النساء والفتيات من العنف والممارسات الضارة ليست مجرد ضرورة أخلاقية وحقوق إنسانية  فحسب، بل هي أيضًا ضرورية للتقدم الاقتصادي والاجتماعي لأي مجتمع، وأن صندوق الأمم المتحدة للسكان في ليبيا فخور برؤية التزام الحكومة الليبية والشركاء الوطنيين بالعمل على الحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي وضمان المزيد من الفرص المتكافئة للنساء والفتيات في ليبيا”.

وتعد حملة “16 يوماً للحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي” هي حملة عالمية ناشئة عن أول معهد عالمي للقيادة النسائية وبرعاية مركز القيادة العالمية للمرأة في عام 1991.

وتبدأ الحملة في جميع أنحاء العالم كل عام في 25 نوفمبر – وهو اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة – وتنتهي في العاشر من ديسمبر الذي يوافق اليوم العالمي لحقوق الإنسان، من أجل الربط بين العنف ضد المرأة وحقوق الإنسان بشكل وثيق والتأكيد على أن هذا العنف يشكل انتهاكًا لحقوق الإنسان.

المزيد من الأخبار