في رسالة جديدة للمليشيات بطرابلس .. باشاغا : أوقفوا إبتزازكم وتدخلكم في مؤسسات الدولة

باشاغا يشدد على ضرورة محاسبة معرقلي مسار أمن الدولة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أكد وزير الداخلية بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا فتحي باشاغا بأن استتباب الأمن وبسطه عامل أساسي ومهم في بناء الدول والمجتمعات.

باشاغا شدد في مقطع مصور نشره المكتب الإعلامي لداخلية الوفاق على ضرورة محاسبة معرقلي مسار أمن الدولة من خلال تعدي من وصفهم بـ”الجماعات المسلحة” على المؤسسات الحيوية للدولة، موضحاً بأن وضع خطة أمنية مشددة مهمة من خلال إنشاء غرفة أمنية مشتركة تعمل وفق قوة الدولة والتنسيق الدولي.

وأشار إلى ضرورة إعداد خطة إعلامية محكمة للرد على الإعلام المضاد من خلال الشائعات والأخبار الكاذبة التي يتشدق بها من هم على هرم هذه المؤسسات الإعلامية المضللة.

باشآغا نوّه إلى ضرورة محاسبة كل من تشكل حريته خطر على أمن الوطن والمواطن للخروج بالبلاد إلى بر الأمان.
يشار إلى أن باشاغا، أصدر كتابا إلى تسع جهات تابعة للوزارة يتضمن تكليفا بالقبض على عماد فرج منصور الشقعابي، المنسق العام بين تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي وتنظيم “داعش” الإرهابي.
ووفقا للكتاب، كلّف وزير داخلية الوفاق، كل من رئيس جهاز الردع، ورئيس جهاز المباحث الجنائية، ومدير الإدارة العامة للدعم المركزي، ومدير الإدارة العامة لأمن المنافذ، ومدير أمن طرابلس، ومدير أمن مصراتة ورئيس مكتب الشرطة الجنائية العربية والدولية ورئيس مكتب المعلومات والمتابعة ورئيس قوة العمليات الخاصة، بعملية القبض على الشقعابي.
كما وجه باشاغا، برقية مماثلة إلى كل من النائب العام ورئيس مصلحة الجوازات، لإصدار مذكرة ضبط ووضع “الشقعابي” في قوائم الممنوعين من السفر.
وكان نائب رئيس حكومة الوفاق، أحمد معيتيق، أقر أن حكومته تقع تحت سطوة المليشيات الإرهابية والإجرامية، وتتعاونان معاً في الحرب ضد الجيش الوطني.
وبرر معيتيق، في مقابلة تليفزيونية مع قناة “دوتشه فيله” الألمانية، تعاون حكومته مع المليشيات بالقول إن “هناك دولاً تتعامل مع جهات أخرى غير حكومة الوفاق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى