صهد: مؤتمر عقيلة صالح للمصالحة هدفه جمع فلول النظام السابق

لإنهاء “ثورة 17 فبراير” وإقصاء كل المتمسكين بأهدافها

أخبار ليبيا 24 – متابعات

وصف عضو مجلس الدولة الاستشاري إبراهيم صهد، مؤتمر المصالحة الذي دعا إليه رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، بـ”المشبوه ولا يملك من المصالحة إلا الاسم”.

واعتبر صهد، في تصريحات لـ”إندبندنت عربية”، أن الهدف الرئيسي من مؤتمر المصالحة هو جمع من وصفهم بـ”فلول النظام” مع قوات خليفة حفتر لإنهاء ما أسماه “ثورة 17 فبراير” وإقصاء كل المتمسكين بأهدافها.

وتساءل: “إذا كان مجلس النواب تواقاً لإنهاء الشرخ الاجتماعي والانقسام السياسي لماذا بارك إجهاض مؤتمر غدامس الذي دعت إليه بعثة الأمم المتحدة برئاسة غسان سلامة؟”.

ورأى أن مؤتمر غدامس لم يكن مناسباً لأطماع صالح وحفتر، لأنه كان سيؤدي إلى وفاق تنتج منه شراكة بين كل الأطراف، لذلك تحركت آلة حفتر العسكرية بدعم من ذراعه التشريعي “مجلس النواب”، بحسب تعبيره.

وكان عقيلة صالح، أصدر قرارا بتشكيل لجنة برئاسة عضو المجلس، الهادي الصغير، وعضوية النواب إدريس عمران عبدالهادي، وميلود أبو القاسم الأسود .

وألزم قرار صالح، الذي حمل رقم 76 لسنة 2019م، ونشره المجلس على صفحته الرسمية، اللجنة المشكلة بتولي الإعداد والإشراف على ملتقى وطني موسع للمصالحة الوطنية، تحت رعاية مجلس النواب، على أن يعمل بالقرار من تاريخ صدوره .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى