بتهمة التنسيق بين أنصار الشرعية وداعش .. باشاغا يصدر تكليفًا بضبط “الشقعابي”

إصدار مذكرة ضبط ووضع “الشقعابي” في قوائم الممنوعين من السفر

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

أصدر وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا فتحي باشاغا، كتابا إلى تسع جهات تابعة للوزارة يتضمن تكليفا بالقبض على عماد فرج منصور الشقعابي، المنسق العام بين تنظيم  أنصار الشريعة الإرهابي وتنظيم “داعش” الإرهابي.

ووفقا للكتاب، كلّف وزير داخلية الوفاق،  كل من رئيس جهاز الردع، ورئيس جهاز المباحث الجنائية، ومدير الإدارة العامة للدعم المركزي، ومدير الإدارة العامة لأمن المنافذ، ومدير أمن طرابلس، ومدير أمن مصراتة ورئيس مكتب الشرطة الجنائية العربية والدولية ورئيس مكتب المعلومات والمتابعة ورئيس قوة العمليات الخاصة، بعملية القبض على الشقعابي.

كما وجه باشاغا، برقية مماثلة إلى كل من النائب العام  ورئيس مصلحة الجوازات، لإصدار مذكرة ضبط ووضع “الشقعابي” في قوائم الممنوعين من السفر.

يشار إلى أن المدعو عماد الشقعابي أحد المقربين للإرهابي وسام بن حميد، كم أنه شارك في اشتباكات السبت الأسود والتي راح ضحياتها العشرات من شباب مدينة بنغازي .

وكانت الإدارة العامة لمكافحة الإرهاب والظواهر الهدامة، قد قامت بنشر  برنامج « خلف القضبان» والذي يكشف النقاب عن أكبر الخلايا الإرهابية التابعة لتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي- أحد الأذرع العسكرية لتنظيم الإخوان الإرهابي، حيث كشفت عن اعترافات إرهابي ليبي يدعي محمد، المكنى بـ”صفارة” التابع للخلية الإرهابية التي تم ضبطها والمتكونة من (17) إرهابيا والتي تم اعترافها خلال الاستدلال على ما يقارب الــ(50) عملية اغتيال ونشطات إرهابية أخرى.

https://www.facebook.com/mk.erhab/videos/1639741072772225/

واعترف الإرهابي “صفارة” عن ترابط بين قادتهم  في تنظيم أنصار الشريعة فمثلا كان يوجد تواصل مع مجلس الشورى و داعش فكان المدعو عماد الشقعابي يتردد على مقر أنصار الشريعة وكان المدعو ناصر المقصبي الذي يتبع الدروع و المدعو هاني المقصبي و المدعو وسام بن حميد وبوكا العريبي من مجلس الشورى يوجد تواصل بينهم مع تنظيم أنصار الشريعة و كان هدفهم الواحد هو قتال الجيش الليبي والقضاء على الجيش الليبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى