بعد وصوله للقاهرة .. الثني يبحث مستجدات عودة المهجرين بمصر إلى ليبيا

التشديد على ضرورة الإسراع في إعادة المهجرين لليبيا وتوفير احتياجاتهم

أخبار ليبيا 24 – متابعات

استمرارا لمتابعة رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني  لملف عودة المهجرين الليبيين في جمهورية مصر العربية إلى بلادهم طوعيًا برعاية الحكومة ضمن فتحها لملف المصالحة الوطنية وتطبيق قانون العفو العام.

التقى رئيس مجلس الوزراء عبدالله الثني اليوم الأحد بمقر إقامته في جمهورية مصر العربية بمدينة القاهرة وزير الصناعة السنوسي صالح، ووزير الخارجية عبدالهادي الحويج، ووزير الشؤون الاجتماعية فتحية علي حامد، وذلك لبحث مستجدات هذا الملف.

الثني ناقش خلال اللقاء أوضاع المهجرين بجمهورية مصر العربية، مشددًا على ضرورة الإسراع في إعادة المهجرين إلى ليبيا وتوفير احتياجاتهم.

وجدد التأكيد على أن ليبيا لكل الليبيين وأنه يجب الحفاظ على كرامة المواطن الليبي أينما وجد وحيثما كان.

وكان رئيس الحكومة وجه يوم 21 نوفمبر الجاري، بسرعة المباشرة في إعادة المهجرين، منوها بأن الحكومة ستتكفل بمصاريف العودة، وتوفير مسكن لهم لمدة محدودة.

وستقدم لهم منحة شهرية لمدة محددة على أن تسوى مرتباتهم ومستحقاتهم المالية، مع إيجاد فرصة عمل لمن ليست لديه وظيفة، حسب بيان للحكومة المؤقتة.

وأطلقت الحكومة المؤقتة برنامجا وطنيا لإعادة المهجرين وتسوية أوضاعهم، وتستهدف الذين غادروا البلاد منذ العام 2011، حيث قالت وزير الشؤون الاجتماعية بالحكومة، الدكتوره فتحية حامد، في تصريحات صحفية، إن «هناك عدة محاولات لرأب الصدع وتمكينهم من العودة عبر البرنامج؛ ليكون استكمالا لمبادرة العفو العام والمصالحة الوطنية التي تعمل عليها المؤسسات الحكومية وأعيان ليبيا في مختلف المدن».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى