المشري: قوة الردع تنتهج منهج المداخلة لكنهم مختلفين عن اتباع حفتر

متهمًا إياها بالسيطرة على مفاصل الدولة

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

اتهم رئيس المجلس الاستشاري، خالد المشري، القائد العام لقوات الجيش المشير خليفة حفتر، برغبته في السيطرة على الجنوب الليبي، المليء بالثروات الطبيعية، واستغلاله لملف الهجرة في تمويل حروبه، حسب قوله.

المشري قال في تصريحات لـ “عربي 21، إن حالة الضعف الشديد التي عاشتها ليبيا عام 2014م، سمحت لبعض التشكيلات العسكرية بالظهور والسيطرة على بعض المفاصل في طرابلس، بينها “مليشيا الردع” التي يترأسها عبد الرؤوف كارة، ويشكل المداخلة جزءا كبيرا من عناصرها.

وادعى بأن مليشيا الردع بدأت عملها بمحاربة الجريمة في الغرب الليبي، ومن ثم انخرطت لاحقا في قتال داعش، لافتًا في هذا الاتجاه إلى أنها قوة عسكرية مدربة جيدًا، وتمتلك معدات قتالية جيدة، وتشارك حاليا في عمليات القتال ضد قوات حفتر التي تواصل هجومها على العاصمة، وفقا لزعمه.

تابع: “هؤلاء المداخلة مختلفون عن أولئك الذين ينتمون لقوات حفتر، أو نظرائهم في مصر أو السعودية، وموقفهم من حرب طرابلس واضح، فهم ضد الهجوم”، مشيرا إلى أن السجناء الذي كانوا في قبضة “الردع” سلموا جميعها للجهات القضائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى