مؤكدة أنها مع القيادة العامة..كتائب أوباري تعلن رفضها لتصريحات “علي كنه”

ستبذل الغالي والنفيس ولن تبخل بأي جهد أو حتى روح من أجل عودة الأمن والآمان

أخبار ليبيا24

أعلنت كتائب القوات المسلحة في أوباري رفضها – رفضًا قاطعًا – عن كل ماجاء على لسان آمر منطقة سبها العسكرية، الفريق ركن علي سليمان كنه، التي طالب فيها منتسبي المنطقة بالانسحاب من محاور القتال بطرابلس

وأعلنت كتائب القوات المسلحة في أوباري – عبر بيان لها – أنها مع الجهود التي تبذلها القوات المسلحة العربية الليبية في سبيل تحرير كامل أرض الوطن واسترجاع كرامة المواطن.

وأكدت كتائب القوات المسلحة في أوباري أنها في سبيل ذلك ستبذل الغالي والنفيس ولن تبخل بأي جهد أو حتى روح من أجل عودة الأمن والآمان إلى كامل أرض الوطن.

وأفادت كتائب القوات المسلحة في أوباري أن المليشيات والتشكيلات العشوائية غير المنظمة أدخلت الوطن في دوامة الحروب التي لا تكاد تنتهي إلا بتوحيد الصفوف تحت راية واحدة وهي راية الجيش والشرطة الذين يمثلان أساسا لبناء أي دولة.

وكان منتسبي منطقة سبها العسكرية وباقي مناطق الجنوب، أعلنوا رفضهم واستنكارهم لما ورد على لسان آمر منطقة سبها العسكرية، الفريق ركن علي سليمان كنه، في كلمته عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، والتي أعلن فيها انصياعه لحكومة الوفاق، وطالب منتسبي المنطقة بالانسحاب من محاور القتال بطرابلس.

يشار إلى أن علي سليمان كنه، وجه كلمة الثلاثاء، إلى كل الوحدات العسكرية التابعة لمنطقة سبها العسكرية، والكتائب والقوى المساندة، وكتائب حرس الحدود، وحرس المنشآت النفطية، بالجاهزية التامة، معلنًا تأييده لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، داعيًا منتسبي قواته للانسحاب من محاور القتال حول العاصمة طرابلس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى