نواب طرابلس يطالب مجلس الأمن بحظر الطيران العسكري فوق ليبيا

نستغرب الصمت المريب للمجتمع الدولي الذي لايزال يغض الطرف عن الانتهاكات

أخبار ليبيا 24 – خاص 

أدان مجلس النواب المنعقد في طرابلس ما وصفه بـ”القصف الغادر الذي يستخدم فيه الطيران المقاتل المسير”، لترويع الآمنين في بيوتهم من الأطفال والنساء، عبر استهداف مواقع مدنية، كما حدث مؤخر باستهداف مصنع البسكويت بمنطقة عين زارة والمخازن الرئيسية لجهاز تطوير المراكز الإدارية بمصراتة.

المجلس أعرب ، في بيان، أمس الثلاثاء، عن استغرابه مما أسماه الصمت المريب للمجتمع الدولي الذي لايزال يغض الطرف عن الانتهاكات الصارخة لقرارات مجلس الأمن بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، وعدم تسمية الأمور بمسمياتها من قبل الجهات المعنية في المنتديات الدولية والاكتفاء بالتلميح والتصريح بمشاعر الحزن والقلق التي لا تسمن ولا تغني من جوع، وفقا للبيان.

وطالب مجلس الأمن بضرورة حظر الطيران العسكري فوق ليبيا لحماية المدنيين وحفظ السلام والأمن الدوليين وضرورة النظر في البراهين والأدلة الجنائية التي تقدمها حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا والتي تثبت جرائم الحرب التي يقترفها من وصفته بـ”مجرم الحرب حفتر” في حق الليبيين والمدنيين منهم على وجه الخصوص.

وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الحصيلة النهائية سقوط سبعة قتلى و35 جريحا في حصيلة نهائية لضحايا قصف مصنع البسكويب في وادي الربيع. 

وجاء عن الوزارة على لسان ناطقها في تصريح صحفي، أن حالات الجرحى تتراوح ما بين حرجة و متوسطة وخفيفة، وأن المصابين من جنسيات مختلفة وجلهم من العاملين بالمصنع.

يشار إلى أن حكومة الوفاق تتهم قوات الجيش باستهداف مصنع البسكويب، وهذا ما نفاه الناطق باسم قوات الجيش اللواء أحمد المسماري مؤكدًا استهداف المواقع العسكرية فقط .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى