أبرز النقاط التي طرحت خلال لقاء رئيس المجلس التسييري طبرق مع السفر الألماني

أخبار ليبيا24- خاص

أكد رئيس المجلس التسييري طبرق فرج بوالخطابية اليوم الأربعاء خلال كلمة ترحيبية بالسفير الألماني لدى ليبيا أوليفر اوفتشا والوفد المرافق له على أن تكون هذه الزيارة هي بداية التعاون ما بين بلدية طبرق وجمهورية ألمانيا.

وأضاف بوالخطابية أن التعاون ما بين ألمانيا وبلدية طبرق قديماً وليس وليد الساعة، مشيرًا إلى أن الشركات الألمانية قامت بعدة مشروعات ببلدية طبرق منذ سنوات مضت في الكهرباء والطاقة.

وأوضح رئيس المجلس التسييري أن بلدية طبرق تمتلك الكثير من المقومات في قطاع النفط والسياحة وأنها منطقة حدودية ولديها موانئ نفطية وتجارية.

وطلب بوالخطابية من السفير الألماني إقامة شراكة مع بلديات ومؤسسات ألمانية في مجالات الحكم المحلي والحوكمة الرشيدة في مجال الصحة ومنح التأشيرات للطلبة وكذلك العلاج والاستثمار وتجارة العبور.

وطالب رئيس المجلس التسييري من السفير الألماني المساعدة في نزع الألغام ومخلفات الحرب العالمية الثانية.

أشار بوالخطابية إلى الوضع الحالي الذي تمر به ليبيا والحاجة إلى انتخابات نزيهة وتقوية الجيش والشرطة والقضاء على الإرهاب بكافة صوره وأشكاله، وأن تكون ليبيا واحدة وتوزيع الثروة توزيعاً عادلاً بدون إقصاء وتهميش.

وذكر رئيس المجلس التسييري أن مخرجات الصخيرات لم يورث لليبيا إلا الصراع والدمار وأن حكومة الوفاق لم تحقق أي أهداف.

ومن جانبه، أكد أوفتشا أن زيارته لبلدية طبرق لمعرفة الكثير عن هذه البلدية والزيارة كانت من أجل الحاضر والماضي والمستقبل .

وأكد أنه ناقش مع مجلس النواب الجانب السياسي وكانت الجلسة مع مجلس النواب مثمرة وجادة وكانت فيها معلومات كثيرة ومهمة جداً .

وعن اجتماع برلين قال السفير الألماني :”إن اجتماع برلين هو لمساعدة الأمم المتحدة في حل المعضلة الليبية والاجتماعات ستكون مستمرة”.

وأوضح أوفتشا أن مؤتمر برلين ليس للتحكم في مستقبل ليبيا بل لضم كل الأطراف ومستقبل ليبيا سيحدده الليبيون بأنفسهم.

وقال السفير :”نعم ألمانيا شاركت في الحرب الثانية في ليبيا وخير شاهد وجود المقبرة الألمانية، وهذه الحرب دائما في ذاكرتنا حتى لا تحدث حرب أخرى”.

وتابع أوفتشا :”يجب أن ننظر جميعاً إلى المستقبل، ونحن في ألمانيا سنركز على تعاوننا مع البلديات مباشرةً وستكون طبرق إحدى هذه البلديات لنتعاون معها في كل المجالات وقد تعرفنا على إمكانيات طبرق من خلال زيارتنا لها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى