داخلية الوفاق تكشف تفاصيل زيارة باشاغا لواشنطن

بحث التعاون والدعم في مجالات مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا أن وفداً ممثلاً للحكومة برئاسة، وزير الدخلية فتحي باشاغا، التقى بكيل وزارة الخارجية الأميركية ووزارة الخزانة ووزارة الدفاع ومساعد مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والوكالة الأميركية للتنمية وهيئة الأركان المشتركة، بناء على دعوة رسمية من الجانب الأمريكي.

 الوزارة قالت في بيان لها عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، اليوم الإثنين، إن الاجتماعات تطرقت إلى أهمية العلاقات الليبية الأميركية في مجالات مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية وتوضيح الآثار الجسيمة للعملية العسكرية على طرابلس، وما سببته من خروقات أمنية كبيرة وتقويضها لجهود حكومة الوفاق الوطني في بسط الأمن والإستقرار، حسب البيان.

وأضاف البيان أن الجانب الأميركي أبدى اهتمامه بالتعاون مع حكومة الوفاق على الصعيدين الأمني والعسكري والاقتصادي وقناعته بأن مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود وإعادة الاستقرار إلى ليبيا لا يكون إلا بحزمة إصلاحات اقتصادية وعسكرية وأمنية، كما أبدى الجانب الأميركي قناعته بضرورة توقف قوات الجيش الوطني هجومها على طرابلس وما تسببت فيه من خسائر في الأرواح والمقدرات.

الوزارة أكدت حرصها الكامل على العمل مع كافة الدول الشقيقة والصديقة في مجالات مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب والتطرف بشتى صنوفه وإشكاله، معتبرة أي مجموعة مسلحة تمارس الفوضى وتهديد مؤسسات الدولة لفرض الرأي أو تحقيق مصالحها الخاصة بالقوة خطراً على أمن الدولة يساوي خطر المجموعات الإرهابية التي يستوجب مواجهتها بكل قوة وحزم من خلال تفعيل المؤسسات الأمنية النظامية وتوفير الإمكانيات اللازمة لها والتصدي لكافة المجموعات المسلحة التي تدعي تبعيتها لوزارة الداخلية على نحو صوري يخالف حقيقة الواقع.

واختتم البيان بالتأكيد على تقديم التحية إلي رجال الجيش والشرطة والقوات المساندة الذين يدافعون عن مدنية الدولة بأرواحهم بعميق الاحترام والتقدير و نتعهد لهم بعدم التفريط في تضحياتهم الجسام والعمل بجدية في سبيل إرساء دعائم الدولة المدنية الديمقراطية التي تعلو فيها إرادة الشعب على أهواء الحالمين بحكم الليبيين بقوة السلاح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى