13 بعثة أوربية لدى ليبيا تطالب بالإفراج الفوري عن سرقيوة

هناك هجمة يتعرض لها السياسيون والناشطون وأعضاء المجتمع المدني والنساء

أخبار ليبيا 24 – خاصّ

أعربت 13 بعثة وسفارة أوربية لدى ليبيا عن قلقها إزاء استمرار اختفاء عضو مجلس النواب بطبرق، سهام سرقيوة.

ودعت البعثات والسفارات الأوربية التي على رأسها إيطاليا وألمانيا وفرنسا السلطات الليبية المعنية إلى إجراء تحقيقات عاجلة في اختفائها وتقديم معلومات جديدة عن مكان وجودها.

السفارات قالت إن انتهاكات القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان لن تمر بدون رصد، وسيحاسب مرتكبوها أمام القانون، مؤكدين أن هناك هجمة يتعرض لها السياسيون والناشطون وأعضاء المجتمع المدني وخاصة النساء وهو أمر غير مقبول لضمان الاستقرار على المدى الطويل في ليبيا.

ووقع على البيان 13 بعثة وسفارة هي: إيطاليا وفرنسا وألمانيا والنمسا وبلجيكا وبلغاريا وفنلندا وهولندا والبرتغال وإسبانيا والسويد والمملكة المتحدة وبعثة الاتحاد الأوربي.

وكان عدد من أعضاء مجلس النواب، قد تداولوا أنباء تشير إلى اختفاء النائبة سهام سرقيوة، بعد اعتراضها من قبل مسلحين، وأن زوجها الذي كان يرافقها تعرض لاعتداء وأُصيب بإطلاق رصاص في ساقه، كما أُصيب في إحدى عينيه، بينما لم تُعرف هوية الجهة التي قامت بالاعتداء ولا المكان الذي اُقتديت إليه النائبة.

وأشار النواب إلى أن آخر ظهور لسرقيوة، كان في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحدث” المذاع على فضائية “ليبيا الحدث”، وذلك بعد مشاركتها مع عدد من زملائها النواب في اجتماعات القاهرة التي استضافت خلالها اللجنة المصرية المعنية بليبيا أعضاء من مجلس النواب مطلع الأسبوع الجاري.

ولفت النواب، إلى أنه خلال المداخلة لاحظ المذيع وصف لأعضاء مجلس النواب الداعمين للجيش بالمتشددين قبل أن ينقطع الاتصال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى