بينهم القيادي في قوات الوفاق “الحصان” .. مقتل وإصابة العشرات خلال “48” بطرابلس

أغلب القتلي من مدينة مصراتة بمحور القرة بوللي و عين زارة

1٬267

أخبار ليبيا 24 – متابعات

اندلعت اشتباكات عنيفة أمس السبت بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في كافة محاور القتال على تخوم مدينة طرابلس .

وأعلن مركز مصراتة العام عن وصول 31 قتيل من القوات الموالية لحكومة الوفاق نتيجة الاشتباكات بمحور القرة بوللي و عين زارة فقط .

يشار إلى أن كتائب ومليشيات مدينة مصراتة تقاتل بمحوري القرة بوللي و عين زارة، في محاولة منها لمنع تقدم قوات الجيش الوطني لوسط طرابلس .

وأكدت مصادر مطلعة  إصابة المدعو محمد الحصان القائد الميداني لقوات الوفاق بالكتيبة 166 بسبب سقوط قذيفة هاون بقربه ومقتل عدد من الذين كانوا معه في اشتباكات أمس السبت.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ومتابعي العمليات العسكرية على تخوم طرابلس، قائمة وصفوها بـ”الأولى فقط”، لقتلى “الميليشيات” خلال الـ48 ساعة الأخيرة.

وتضمنت تلك القائمة، التي حصلت عليها “أوج”، على 19 اسمًا، هم؛ محمود سليمان، نالوت، محمود درقو، مرزق، وأسامة التركوني، مصراتة، ورمضان المصراتي، مصراتة، وصهيب معيتيق، مصراتة، ومسعود الموزغي، مصراتة، وشهاب البيعو، مصراتة، ومهند الفيتوري، مصراتة، أحمد الأسيود، مصراتة.

كما ضمت القائمة؛ مصطفى فلاق، مصراتة، وأحمد بيقرا، مصراتة، وعلي منصور، طرابلس، وعلي الشارف، طرابلس، ومحمد بن يوسف، زليتن، وعبدالله سعيد، تاجوراء، وعبدالرحمن فيدان، مصراتة، ومصطفى النقة، مصراتة، ومحمد لنقي، مصراتة، ورمضان اقشيرة، مصراتة.

ومن جهته، الناطق باسم القيادة العامة للجيش الوطني، اللواء أحمد المسماري قال إن قوات الجيش الوطني نفذت الجمعة عمليات عسكرية برية وجوية على مواقع وتمركزات معادية في محيط طرابلس.

المسماري أوضح أن قوات الجيش نفذت غارات جوية على 3 شاحنات ذخيرة وآليات مسلحة وعناصر إجرامية وإرهابية حسب وصف المسماري في منطقة وادي الربيع شرق العاصمة مؤكدا أن الضربات كانت دقيقة للغاية وتسببت بخسائر فادحة في صفوف المجموعات المسلحة.

وأكد المسماري أن هذه الضربات تأتي في إطار العمليات العسكرية الشاملة ضد التنظيمات الإرهابية المتطرفة والمليشيات الإجرامية التي انتهكت سيادة الدولة وهددت أمنها وسلامة أراضيها ودمرت اقتصادها وبددت مواردها.

وكانت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الوطني أعلنت على صفحتها عن قيام الجيش الوطني بتنفيذ عدد من العمليات العسكرية البرية والجوية على مواقع وتمركزات قوات الوفاق .

الشعبة قالت إن العمليات شملت غارات جوية بمنطقة وادي الربيع على عدد ثلاث شاحنات محملة بالذخائر والآليات المسلحة، التي تنقل أيضاً عدد من العناصر “الإجرامية والإرهابية ”، ما نتج عنه خسائر فادحة في صفوف قوات الوفاق .

كما شملت العمليات غارة جوية بمنطقة تاجوراء استهدفت عدد 5 عربات مسلحة تم تدميرها بالكامل، علاوةً على غارات جوية على مواقع الوفاق بمحور خلة الفرجان وغارات جوية على مواقع أخرى بمحور عين زاره .

وأكدت الشعبة في منشورها أن مقاتلات السلاح الجوي لازالت تحلق في سماء محاور العاصمة وتقوم بعمليات الاستطلاع وتنفّذ ضرباتها الموجعة لقوات الوفاق .

كما قامت الوحدات العسكرية “البرية” بالسيطرة الكاملة على مناطق العمائم والسدرة ، وسيطرت على أجزاء كبيرة في منطقة التوغار .

وشهدت منطقة صلاح الدين في طرابلس، ليل السبت قصفاً مدفعياً وصفه شهود عيان بأنه الأعنف منذ بداية الاشتباكات .

ونبهت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الوطني في وقت سابق كافة سكان وأهالي منطقة صلاح الدين بعدم الاقتراب من مناطق الاشتباكات والابتعاد عن مواقع تواجد قوات الوفاق وتجمعاتهم ومخازن الذخائر والمعدات والآليات المسلحة، حفاظاً على سلامة أرواحهم .

يشار إلى أن القائد العام المشير خليفة حفتر أعلن انطلاق عملية “طوفان الكرامة” في الرابع من أبريل الماضي لتحرير العاصمة طرابلس من الجماعات والمليشيات الإرهابية .

المزيد من الأخبار