بعد القضاء على الإرهاب..لقاء الهلال و جورماهيا الكيني رسالة للعالم بأن ليبيا هي بلد الخير والسلام والتنمية

مباراة عودة الأمل وانبعاث الحياة الرياضية من جديد

أخبار ليبيا24- خاص

رجع الإرهاب يجر أذيال الخيبة والهزيمة، بعد محاولته الفاشلة في السيطرة على مدينة بنغازي وتحويلها إلى إمارة إرهابية خاضعة لأحكامه، و نجحت هذه المدينة في مواكبة الحياة؛ لأن بنغازي ـ كما نعلم ـ تمُجّ كل أشكال التطرف و الغلوّ و العنف، لم  يدع أهلها فرصة حتى يسيطر عليها شرذمة من الإرهابيين .

وما فعلته بنغازي بالإرهاب، يجعلها مثالا و نموذجًا ناجحًا و متفوقًا في مكافحة الإرهاب، وبعد تحقيق هذا النجاح نجد أن  كافة مناحي الحياة إلى المدينة بدأت تعود تدريجياً، نلاحظ أن النازحين قد بدأوا في العودة إلى بيوتهم، وافتتحت الشوارع والميادين وعاد الأمن والأمان، وتوقفت أصوات الاشتباكات والرصاص والقذائف والصواريخ، إيذانًا بتطهيرها من دنسهم. 

هناك مرافق كثيرة توقفت عن أداء عملها خلال فترة الحرب، ونشاطات مختلفة من أهمها الرياضة، فمع انطلاق عملية تحرير بنغازي في 15( أكتوبر2014) توقف هذا النشاط ، زد على هذا أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، قد فرض حظرا على المباريات الدولية في ليبيا منذ عام 2011؛ بسبب اندلاع أحداث ثورة فبراير .

وجدد الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) الحظر عام 2014، بعدما رفع اتحاد الفيفا هذا الحظر لفترة وجيزة في أبريل 2013 ، قبل أن يعيد فرضه؛ بسبب تزايد أعمال العنف، والجميع يعلم أن للرياضة دور أساسي في مكافحة الفكر المتطرف والإرهاب وملء أوقات الفراغ للشباب وإدماجهم في أنشطة رياضية عدة مفيدة تقودهم إلى النجاح. 

و اليوم حُق لهذه المدينة بعد انتصارها الباهر، أن تحتفي باستقبال “جورماهيا” الكيني في مواجهة فريق الهلال، حيث أقيمت مباراة شهدت أجواءً حماسية، وهي بهذا الاستقبال تخط رسالة للعالم مفادها بأن ليبيا هي بلد الخير والسلام والتنمية. 

وأيضا رفع الجميع خلال المباراة شعارات تنادي برفع الحظر عن الملاعب الليبية مؤكدين أنها مباراة عودة الأمل وانبعاث الحياة الرياضية من جديد. 

ويذكر أن فريق “جورماهيا”  الكيني، قد باشر تدريباته لمواجهة فريق الهلال ودياً يوم السبت ، كما أجرى الفريق الكيني تدريباته على أرضية ملعب نادي شمال بنغازي وسط أجواء مميزة.

وأكدت نائب رئيس نادي جورماهيا “ساني” لـ”أخبار ليبيا24″ في حديثها، أن الأجواء أكثر من رائعة والجميع في البعثة يشعر أنه في بلاده ، مضيفة في تصريحاتها أنها تتمنى أن تكون هذه الزيارة فرصة لرفع الحظر على ملاعب ليبيا.

وتابعت “ساني” أن الأجواء مميزة وبنغازي مدينة آمنة وأهلها يعشقون الرياضة وكرة القدم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى