المدعي العسكري بالقيادة العامة يؤكد رفضهم تسليم الورفلي إلى الجنايات الدولية

الصوصاع لسبوتنيك: تعاونا مع الجنايات الدولية طبقا للقانون العسكري والليبي وسيادة الدولة في قضية الورفلي

أخبار ليبيا 24

أكد المدعي العسكري بالقيادة العامة اللواء فرج الصوصاع، أن ليبيا لن تسلم الرائد بقوات الصاعقة محمود الورفلي المطلوب دوليا بتهمة ارتكاب جرائم حرب، إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأوضح الصوصاع في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أنه جرى تعاونهم مع المحكمة الجنائية الدولية طبقا للقانون العسكري والقانون الليبي وعلى قاعدة سيادة الدولة فيما يخص قضية محمود الورفلي”، مؤكدا أنه جرى التنسيق معهم بشأن ذلك بقرار من القائد العام المشير خليفة حفتر بإحالة الورفلي للتحقيق، وقد سجلت ضده قضية معروضة الآن أمام المحكمة العسكرية الدائمة بنغازي، وفق قوله.

وكانت الشرطة الدولية “الإنتربول” قد وضعت الورفلي في نهاية فبراير 2018، على القائمة الحمراء وعلى لائحة المطلوبين لديها، بناء على طلب محكمة الجنايات الدولية للاشتباه في ارتكابه جرائم حرب مطلوب في 7 قضايا منها تتعلق بالقتل، بحسب “سبوتنيك”.

يذكر أن المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا قد طالبت مؤخرا السلطات الليبية بتسليم ثلاث شخصيات مطلوبة لدى المحكمة وهم: سيف الإسلام القذافي ومحمود الورفلي والتهامي خالد، لمحاسبتهم على الجرائم التي ارتكبوها.

وقالت بنسودا في إحاطتها حول الوضع في ليبيا التي قدمتها إلى مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي، إن “قيادة الجيش الوطني لا ترغب بتسليم محمود الورفلي وقامت بترقيته، ونحن مازلنا نطالب بتسليمه رفقة كل من التهامي خالد وسيف الإسلام القذافي”، مؤكدة أن جميعهم متهمون بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى