مسؤول الجمارك بأمساعد: تداخل الاختصاصات بالمنفذ أبرز المشاكل التي نعانيها

مركزية الإدارة تعيق عمل جمارك منفذ أمساعد الحدودي

63

أخبار ليبيا 24 –خاص

كشف رئيس مكتب جمرك أمساعد عقيد عماد الدين حسين سليمان لأخبار ليبيا 24 عن وجود عدة مشاكل تواجه عملهم داخل منفذ أمساعد الحدودي بين ليبيا ومصر، من أبرزها تداخل اختصاصات الأجهزة الأمنية.

وقال سليمان، إن جمارك أمساعد تعمل في ظروف سيئة جداً، وبسبب هذه الظروف لا نستطيع أداء عملنا على الوجه المطلوب، مشيرًا إلى أنهم يحاولون التعاون مع كل الأجهزة الأمنية بالمنفذ وهو ما بدأ يتحسن إلى الأفضل.

وأضاف، رئيس مكتب جمارك أمساعد، أن إدارة المركز في طرابلس ومنذ شهر سبتمبر الماضي يعملون من بدون إعاشة ووجباتهم يعدونها على نفقتهم الخاصة.

وأفاد سليمان أن المكتب ليس لديه وسائل مواصلات مناسبة، كما أنهم يعملون في وضع سيئ مساء لعدم وجود الإضاءة الكافية. وقال، “نحاول جميعا رغم هذه الظروف أن نعمل بالصورة الصحيحة”.

وأشار إلى أن المواد الغذائية والخضروات القادمة من مصر تحال إلى الصحة ولا يتم الإفراج عنها، إلا بعد الكشف عليها ومطابقتها للمواصفات الصحية الليبية، مؤكدًا أن الغذاء شيء أساسي لا يستطيع أحد بالتهاون فيه.

وفيما يتعلق المواد الأخرى، قال مدير كتب جمارك مساعد، “إن الرخام ومواد البناء تدخل بأقل الإجراءات، والأوزان الزائدة لا نستطيع إنزالها لعدم وجود المعدات والآلات الخاصة بذلك”.

واعتبر سليمان، أن قرار فرض رسوم على السائقين المصريين ليس في صالح الليبيين، لأن أي رسوم يدفعها السائق المصري ستضاف على أسعار البضاعة والخاسر الأخير هو المواطن. وقال، “نحاول القضاء على التهريب وليس لدينا قضايا تهريب في المنفذ”.

ودعا مدير مكتب جمارك منفذ أمساعد، وسائل الإعلام إلى الحضور إلى المنفذ لتقف على ما يعانيه مكتب الجمارك من ظروف سيئة تنعكس على أداء عمله على الوجه المطلوب، مشيرا إلى أن وكالة أخبار ليبيا 24 هي الوسيلة الإعلامية الوحيدة التي طرقت أبواب مصلحة الجمارك في أمساعد.

 

المزيد من الأخبار