مسؤول روسي: محاولات اتهام روسيا باستخدام النزاع في ليبيا لمصالحها ”غباء”

المسؤول الروسي ينفي وجود قوات روسية في ليبيا

157

أخبار ليبيا24

وصف نائب رئيس اللجنة الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي فلاديمير جباروف اليوم الجمعة أن محاولات اتهام روسيا باستخدام النزاع في ليبيا لمصالحها بالـ”الغباء”.

وأكد جباروف بحسب “سبوتنيك” الروسية  أن محاولات إلقاء اللوم على روسيا بسبب ذلك لا أساس لها، نافيًا المزاعم بأن القوات الروسية موجودة هناك.

وتابع نائب رئيس اللجنة الدولية أنه سيكون من الأفضل أن يتذكروا من الذي صنع “العصيدة” الليبية نفسها ومن تغاضى عن اغتيال القذافي وبعد ذلك انهارت الدولة الليبية بشكل أساسي كانت الولايات المتحدة بالتحديد.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت أن روسيا تحاول حاليًا استخدام الصراع الداخلي في البلاد لمصالحها وذلك خلافاً لإرادة الشعب الليبي.

يشار إلى أن الحكومة الامريكية قد أطلقت الثلاثاء، حواراً مع حكومة الوفاق، ممثلا بوزير الخارجية محمد سيالة ووزير الداخلية فتحي باشاغا ، أكد الوفد الأمريكي الذي يمثل عددًا من الوكالات الحكومية الأمريكية خلاله، دعمه لسيادة ليبيا وسلامة أراضيها في مواجهة ما وصفه بـ”محاولات روسيا لاستغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي”.

وقالت الوزارة في بيان مشترك أمس حول الحوار الأمني الأمريكي – الليبي، إن إيقاف الهجوم على طرابلس سيؤدي إلى تسهيل المزيد من التعاون بين أمريكا وليبيا لمنع التدخل الأجنبي غير المبرّر، وتعزيز سلطة الدولة الشرعية، ومعالجة القضايا الكامنة وراء الصراع.

ودعت الولايات المتحدة، القوات المسلحة الليبية إلى إنهاء هجومها على طرابلس، الذي رأت أنه سيؤدي إلى تسهيل المزيد من التعاون بين أمريكا وليبيا لمنع التدخل الأجنبي غير المبرّر، وتعزيز سلطة الدولة الشرعية، ومعالجة القضايا الكامنة وراء الصراع.

المزيد من الأخبار