بدء عملية فصل التوأم السيامي الليبي بالمملكة السعودية

العملية تستمر لمدة 15 ساعة يقوم بها 35 متخصصا

170

أخبار ليبيا24

بدأ فريق طبي مكون من 35 متخصصًا اليوم الخميس في عملية فصل التوأم السيامي الليبي “أحمد ومحمد” في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بالمملكة السعودية، حيث ستستغرق العملية مدة 15 ساعة.

ويقود الفريق الطبي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله الربيعة.

 وقال الربيعي، في تصريحات صحفية، إن الفريق الطبي والجراحي بعد مناقشة حالة التوأم يتوقع أن تكون نسبة النجاح 70بالمئة، بعد عملية تستغرق 15 ساعة.

وأفاد، أن العملية تنفذ عبر 11 مرحلة بمشاركة 35 متخصصاً من الأطباء والجراحين والفنيين وكادر التمريض.

وأعرب الربيعي، عن أمانيه بأن تتكلل هذه العملية بالنجاح لتشكل إضافة إلى سجل إنجازات المملكة في برنامج فصل التوائم السيامية التي وصلت مع هذه الحالة إلى 48 عملية.

وكان مستشفى الملك عبد الله، المتخصص التابع للحرس الوطني، قد استقبل يوم الإثنين التوأم السيامي الليبي أحمد ومحمد، بناء على تعليمات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية، أن التوأم السيامي الليبي وصلا إلى المستشفى السعودي المتخصص في طب الأطفال “لدراسة حالتهما والنظر في إمكانية إجراء عملية فصلهما”.

ونقلت الوكالة، عن البشير الجويني، والد التوأم قوله بشأن ما واجهه من ظروف صعبة في ليبيا التي تمر بأزمة مستفحلة: “لم تكن ولادة الطفلين سهلة، لقد تمت في ظروف صعبة خاصة حين أخبرني الأطباء أن الطفلين قد يولدان مشوهين أو ميتين، ولكن العناية الإلهية كتبت لهما النجاة”.

من جانبه، أوضح المستشار بالديوان الملكي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ورئيس الفريق الطبي الدكتور، عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، أن التوأم السيامي الليبي “يلتصقان في أسفل الصدر والبطن والحوض، كما يشتركان في أسفل الجهاز الهضمي والبولي والتناسلي وفي حوض واحد”.

وبيّن أن “للتوأم طرفا سفليا واحدا لكل منهما، وطرفا سفليا ثالثا مشتركا ومشوها بينهما، وأنهما ولدا بدون فتحة شرج مما استدعى الفريق الطبي في ليبيا لإجراء عملية فتحة إخراج مؤقتة”.

المزيد من الأخبار