الناطق باسم الجيش السوداني: تقرير لجنة الخبراء الدولية حملة لإشانة سمعة جيشنا

الجيش السوداني ينفي تواجد قوات له في ليبيا

43

أخبار ليبيا 24

قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية عامر محمد الحسن، إن “ما ورد في تقرير لجنة الخبراء الدولية عبارة عن معلومات غير صحيحة على الإطلاق، وليس للجيش السوداني أي قوات في ليبيا، بل هذه حملة لإشانة سمعة الجيش السوداني”.

جاءت هذه التصريحات في أعقاب نفى الجيش السوداني للتقرير الأممي الذي يتهمه بإرسال مقاتلين من قوات “الدعم السريع” التابعة له، للقتال في ليبيا إلى جانب قوات قائد الجيش الليبي خليفة حفتر.

ونسبت تقارير صحافية أمس الأحد إلى فريق خبراء لجنة العقوبات الدولية الخاصة  بليبيا، أن السودان أرسلت ألف جندي من قوات “الدعم السريع” بأوامر من رجل مجلس السيادة الانتقالي الفريق محمد حمدان دقلو “حميدتي”، إلى ليبيا دعماً لقوات حفتر، معتبرة ذلك خرقاً للعقوبات الدولية المتعلقة بوقف الدعم العسكري لأطراف الصراع في ليبيا.

وأضاف الحسن في تصريحاته لصحيفة “الشرق الأوسط” التي نشرتها اليوم الإثنين، أن “قوات الجيش السوداني لها مسؤوليات جسيمة في المرحلة الانتقالية داخل السودان، ولن تكون جزءاً من صنع الأزمات للبلاد، وفتح جبهات جديدة”، حسب قوله.

وأوضح الحسن، أن القوات المسلحة السودانية تحكمها تقاليد راسخة ومعروفة، تقوم على عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، قائلا: “قواتنا ليست شركة أمنية، ولن تكون جزءاً من التعقيدات الليبية، وهذا التقرير مرفوض جملة وتفصيلاً”، على حد تعبيره.

وكان الجيش السوداني على عهد حكم الرئيس المعزول عمر البشير، قد اتهم حركات مسلحة دارفورية بالضلوع في الحرب الليبية، والقتال إلى جانب الأطراف المتصارعة في الحرب الدائرة منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي.

ولا يزال الحديث يتردد عن مشاركة أطراف تابعة للحركات المسلحة الدارفورية في الصراع الليبي، وأن بعضها يقاتل إلى جانب الجيش الليبي، والآخر يقاتل إلى جانب قوات حكومة الوفاق الوطني.

المزيد من الأخبار